الرئيسيةصحافة ورأي

تغييرات سياسية هامة على المستوى الاقليمى من شانهاان تلقى بظلالها على الوضع فى تونس

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

اولا

مصالحة بين قطر والسعودية وهذه المصالحه ستؤدى حتما الى التقارب بين الامارات وقطر فينعكس ذلك على الوضع فى تونس ليقل منسوب العنف اللفظى بين بعض العائلات السياسية

ثانيا

الوضع فى ليبيا يسير نحو الانفراج ويبدو ان الجناح القريب من السراج ستكون له الغلبة بما يعنى ان تركيا ستستاثر بالجانب الاكبر من اعادة اعمار ليبيا لذلك ستسعى فرنسا لتجاوز خلافاتها مع تركيا وهو ما سيؤثر على الوضع الداخلى فى تونس فيقل منسوب العنف بين بعض العائلات السياسية لان هنالك انفراج فى العلاقة بين فرنسا وتركيا ثالثا

ان السياسة الامريكية ستشهد تغيرا كبيرا بعد تنصيب بايدن الذى يولى اهتماما كبيرا بالمغرب العربى وسيسعى للتغلغل فى تونس والجزاير و ليبيا وذلك عن طريق تركيا التى هى الاداة التى تستعملها امريكا فى المنطقة

رابعا

ان السياسة المصرية ستشهد نوعا من المراجعة فى خصوص موقفها من تركيا ازاء الوضع فى ليبيا فمصر اصبحت مشغولة بمشكل المياه مع الحبشة والسودان فى خصوص سد النهضة هذه المتغيرات الاقليمية سوف توثر بشكل كبير غلى الوضع الداخلى بتونس مما يودى الى عديد المراجعات نتمنى ان تساهم فى التقارب بين العائلات السياسية

عادل كعنيش رئيس ودادية قدماء البرلمانيين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق