الاولىفن و ثقافة

٢٤٠ عملًا في مسابقة المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بدورتها الـ22 في الرياض‎‎.

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

في الرياض

محمد قناوي ( القاهرة )
أعلنت اللجان المشرفة على مسابقة المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون للبرامج الإخبارية والإذاعية انتهاء
المرحلة الأولى من فترة استقبال الأعمال المشارِكة، وبدء مرحلة التقييم، لافتةً إلى أنه سيتم الإعلان عن
الفائزين وفقًا للخطة الزمنية للجائزة في دورتها الـ22 التي تحتضنها العاصمة الرياض خلال الفترة من 7
إلى 10 نوفمبر تحت شعار “الإعلام في عالم يتشكل”.
 وقال محمد بن فهد الحارثي رئيس اتحاد الاذاعات العربية “أسبو” والرئيس التفيذي لهيئة الاذاعة
والتليفزيون السعودي أن عدد المشاركات الإذاعية بلغ 128 عملًا؛ منها 97 عملًا من الهيئات الأعضاء في
المسابقات الرئيسية، و31 عملًا من الإذاعات الخاصة العربية، عبر14 هيئة من أعضاء الاتحاد و 11 من
الإذاعات الخاصة و الدولية الناطقة بالعربية و شركات الإنتاج المشاركة في المسابقة الإذاعية الموازية.
وأضافت: بلغ عدد الأعمال المشاركة في المسابقات التلفزيونية 115 عملًا، توزعت بين 83 عملًا رئيسيًّا،
و32 عملًا موازيًا، من خلال 15 هيئة عضوًا في الاتحاد، و8 قنوات فضائية خاصة، و13 شركة إنتاج.
وأشارت إلى أن عدد لجان التحكيم 6 لجان؛ 4 منها للتلفزيون ولجنتان للإذاعة، وتتراوح عضوية كل لجنة
بين 5 و7 أعضاء من الخبراء المستقلين والمتخصصين من مختلف الدول العربية ،وأن عملية الفرز قد
بدأت عبر اللجان المختصة من خلال جلسات مشاهدة وتقييم لكل البرامج في مسابقة الأخبار التلفزيونية
الرئيسية والموازية، وكذلك جلسات استماع للبرامج المشارِكة في مسابقة البرامج والأخبار الإذاعية.
ونوهت اللجنة الإشرافية إلى أن مسابقات المهرجان تنقسم إلى قسمين؛ هما المسابقة الموازية، وهي
مخصصة للبرامج والأخبار المنتَجة من قبل الشبكات التلفزيونية العربية الخاصة (غير الأعضاء في
الاتحاد) وشركات الإنتاج ووكالات الأنباء العربية، بالإضافة إلى الفضائيات الأجنبية الناطقة باللغة العربية،
ومسابقة البرامج الإذاعية، بقسميها الرئيس والموازي، وهي مسابقة مخصّصة للبرامج والأخبار الإذاعية
المنتجة من قبل الهيئات الأعضاء في الاتحاد والمحطات وشركات الإنتاج الإذاعية العربية الخاصة
والمحطات وشركات الإنتاج الإذاعية الدولية الناطقة بالعربية.


وتهدف الجائزة إلى تطوير الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي ورفع مستواه على النحو الذي يواكب
التطورات، والتعريف بالحضارة العربية الإسلامية والواقع العربي والإسلامي المعاصر، ورفع مستوى
الوعي الثقافي والعلمي والذائقة الجمالية في الأعمال والبرامج الإذاعية والتلفزيونية.
يشار إلى أن هيئة الإذاعة والتلفزيون تعمل على بذل وتسخير كافة الجهود وحشد جميع الطاقات لتحقيق
للظهور اللائق باستضافة المهرجان والمعرض المصاحب وما يتصل بهما من أجندات عمل بما يواكب
تطلعات رؤية المملكة 2030 وطموحاتها نحو الارتقاء بالأداء الإعلامي العربي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى