غير مصنف

وزيرة الثقافة المصرية : مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، يلعبُ دورًا متميزًا، في دعم العلاقات الثقافية المصرية

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

محمد قناوي – القاهرة

التقت الدكتورة، نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة المصرية، أعضاء اللجنة العليا، لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، لبحث آخر مستجدات العمل، بالدورة الثانية عشرة للمهرجان، والمُقرر انعقادها، خلال الفترة من 4 إلى 11 فبراير 2023 ، والتي تَحلُ عليها السنغال ضيف شرف. وأكدت الدكتورة، نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، أن مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، يلعبُ دورًا متميزًا، في دعم العلاقات الثقافية المصرية الإفريقية، وتوطيدها بين شعوب القارة، وتكوين شبكة للتواصل بين صناع السينما الإفريقية، لإحراز التقدم، ودعم صناعة السينما الإفريقية الواعدة، وإظهار قوة مصر الناعمة، باعتبار مصر بوابة لإفريقيا، وضمانة فاعلة لوصول الثقافات الإفريقية إلى العالم.

ونوهت إلى التعاون بين وزارة الثقافة، والوزارات المعنية، لدعم المهرجانات من الناحية اللوجيستية، مؤكدة على وضع كافة إمكانيات الوزارة، وتفعيلها لدعم خروجه بالصورة المُثلى.كما تحدثت عزة الحسيني مديرة المهرجان عن الندوة الرئيسية للمهرجان حول اهمية ترميم الافلام وانشاء ارشيف لصيانة التراث السينمائي، ووضع برنامج خاص حول أفلام رممت حديثا الي جانب المسابقات الرسمية و بانوراما السينما المصرية.

أشادت وزيرة الثقافة، باهتمام المهرجان بتوثيق وترميم التراث السينمائي، وذلك من خلال مقترح مشروع “السينما تك”، مشيرة إلى نجاح وزارة الثقافة، خلال الفترة الأخيرة، في ترميم عدد من الأفلام ذات الأهمية الكبيرة. من جانبه، أكد السيناريست، سيد فؤاد، رئيس مهرجان الأقصر للسينما الافريقية، أن المهرجان هذا العام يأتي تحت شعار ” السينما خلود الزمان”، وهو الشعار الذي يُشير إلى أحد الأدوار الرئيسية للسينما، والتي تُخلد صُناعها، كما تُخلد التاريخ، وتنقلنا عبر آلة الزمن، لتفاصيل زمن لم نكن لنعرفه، لولا السينما. وأشار فؤاد، غلى أن المهرجان هذا العام، سيشهد مشاركة ٦٥ فيلمًا، من ٢٨ دولة إفريقية، وسيشهد هذا العام عودة الافتتاح لمعبد الأقصر.

من جانبه، أكد الفنان محمود حميدة، الرئيس الشرفي، للدورة الثانية عشرة، من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، إلى أن المهرجان له دور متميز في الترويج للسياحة بكل أشكالها، وفي مختلف المواقع سواء الأثرية أو الثقافية، كما يدعم الشباب، وله أبعاد قومية وقارية، مما يُقدم مردودًا ينعكس على التنمية البشرية، سواء في مصر أو إفريقيا بشكل عام،كما اشار المنتج جابي خوري رئيس اللجنة العليا للمهرجان الي ضرورة دعم الانتاج السينمائي عموما و المهرجانات السينمائية خصوصا كما أشارت دكتوره اماني الطويل عضو اللجنة الي اهمية دور المهرجان علي المستوي الافريقي و المجتمع المحلي في حين اكدت النائبة اماني الشعولي علي اهمية فعاليات المهرجان في الترويج السياحي و دعم المجتمع المحلي بالأقصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى