الأخبار

منير بن صالحة ل”شمس اليوم” سهام بن سدرين تلاعبت بعماد الطرابلسي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

اعتبر المحامي منير بن صالحة في تصريح خص به “شمس اليوم ” ان “هيئة الحقيقة و الكرامة ” لم تتعامل بجدية مع عماد الطرابلسي و مع ملف المصالحة عبر الية الصلح الجزائي بصفة عامة . ذلك ان عماد الطرابلسي قد عرض ان تشمله العدالة الانتقالية و هو ما قبلته نظريا هيئة سهام بن سدرين و طلبت منه ان تكون الخطوة الاولى تصوير شريط يكشف فيه عن اسماء بعض الضالعين في الفساد . شريط عماد الطرابلسي وقع استعماله للزج بشفيق الجراية و ياسين الشنوفي في السجن و لم تتقدم المصالحة مع عماد الطرابلسي علما ان الدولة قد صادرت كل اموال عماد الطرابلسي و هو ما يعني انه يمكن العفو عنه ما دام قد اعاد كل ما يملك من مال الى الدولة .هيئة الحقيقة و الكرامة غالطت عماد الطرابلسي و الراي العام لانها لا تملك القرار في ما يتعلق بالمصالحة لان القرار في هذا الجانب هو جوهره قرار سياسي و طالما ظل المشهد السياسي محكوما بالاحقاد و التشفي فلن تكون هناك مصالحة و لا هم يحزنون . الحكام منذ 14 جانفي 2020 تحركهم الاحقاد و الرغبة في الانتقام و التشفي و حين تستمع الى رئيس الجمهورية يحرض الفقراء على الاغنياء تدرك ان اوان المصالحة لم يحن رغم اهيته .” و اما عن مصير القضايا المرفوعة ضد الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي او تلك التي رفعها الرئيس الاسبق ضد الدولة التونسية فقد اشار منير بن صالحة بوضفه محامي زين العابدين بن علي الى ان ” وفاة الرئيس زين العابدين بن علي قد اوقفت ضده كل تتبع جزائي و اسقطت الاحكام الصادرة ضده و اوقفت النظر في بقية القضايا و لكن توليت منذ حياة الرئيس زين العابدين بن علي و بتكليف منه رفع 125 قضية مدنية امام المحكمة الادارية لم يقع البت فيها بعد و سيواصل ورثة منوبي زين العابدين بن علي رحمه الله متابعتها لاسترداد حقوق و اعتبار والدهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق