مجتمع

منجي الحرباوي: المواطن ينتظر من المواطن خطابا مسؤولا وقرارات فاعلة …

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

اثارت كلمة رئيس الجمهورية قيس سعيد في افتتاح مجلس الامن القومي ردود فعل متباينة اجمعت جميعها على ان الخطاب يدعو الى الفتنة والتحريض وهو خطاب يفرق ولا يجمع  في وقت نحتاج فيه الى وحدة صماء ومزيدا من التضامن بين المواطنين من اجل مواجهة هذه الجائحة وهو ماعبر عنه منجي الحرباوي في تدوينة له عبر ضمنها عن غياب الانسجام والتضامن بين مؤسسات الحكم وهو مما شانه ان يازم الوضع في العلاقة بين مؤسسات الدولة فيما بينها وفي علاقتها مع المواطن من ناحية ثانية وفي مايلي نص التدوينة :اولا:  و نحن نتابع بانشغال كبير الوضع العام بالبلاد في ظل انتشار هذا الوباء الخطير  يلاحظ جمعنا غياب  التضامن بين مؤسسات الحكم ، الشيء الذي زاد في تأزيم الأمور و تعميق الضبابية و الخوف لدى المواطن الذي ينتظر من الدولة خطابا رصينا و مسؤولا و قرار فاعلا  يوفير الطمئانية و ضروريات العيش و البقاء .ثانيا: و تبعا لهذا الوضع الصعب فاننا ندعو الى تجاوز الخلافات الظاهرة و الخفية بين مؤسسات الحكم و اعلاء مصلحة الشعب و الوطن على كل الاديولوجيات و المواقف الشخصية .ثالثا :نجدد الدعوة مرة أخرى الى واجب الوحدة الوطنية الصماء التي كان الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي رحمه الله قد دعى إليها منذ بداية 2018 و التي كانت على قاعدةالجميع_معامن_أجل_الجميع ومصالحةوطنيةشاملة بعيدا عن سياسة التشفي و الشيطنة لرأس المال الوطني ، مع ضمان لحق الدولة في استرجاع أموالها المنهوبة و التي كان قد قدم فيها الرئيس الراحل قانونا خاصا .رابعا نتوجه بالدعوة الى كل أبناء حركة نداء تونس بالانخراط بقوة مع مؤسسات الدولة الوطنية و الجهوية و المحلية و المجتمع المدنى في حملات التوعية و التطوع و كل ما يمكن أن يخفف من حدّة هذا الوباء الخطير .خامسا :و من باب المسؤولية الوطنية و التضامن المجتمعي فاننا ندعو الأحزاب والمجتمع السياسي و المدني و المنظمات باختلاف مشاربهم الى الالتفاف حول الدولة و المصلحة العليا للشعب والبلاد حتى نتجاوز هذه الأزمة بخير و سلام .
أخيرا نقول ما قال الله عز و جل :وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ . صدق الله العظيم 
عاشت تونس و عاش الشعب التونسي .

هاجر واسماء 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق