الرئيسية

كريفة من سيتحمل المسؤولية في صورة حدوث اعتداء داخل البرلمان ؟

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

نشر منذ قليل كريم كريفة القيادي في حزب الدستوري الحر والنائب بالبرلمان التدوينة التالية على حسابه بالفايسبوك

منع المرافقة الأمنية للنواب و المقصد الصحيح منع المرافقة الأمنية لرئيسة الكتلة و رئيسة الحزب الدستوري الحر من الدخول إلى المجلس هي الخطوة الأولى للتخلص من عبير موسي

الذي يطرح من سيتحمل المسؤولية في صورة حدوث اعتداء؟السيناريو الأول: المرافقة الأمنية تمتنع من تلقاء نفسها للدخول إلى المجلس بالرغم من عدم وجود معارضة من الأمن الرئاسي في هذه الحالة فإنها تتحمل المسؤولية لوحدها السيناريو الثاني: المرافقة الأمنية تدخل المجلس و تجد معارضة من الأمن الرئاسي و يشتد الخلاف بينهما، في هذه الحالة فإن الأمن الرئاسي هو من يتحمل المسؤولية

السيناريو الثالث: المرافقة الأمنية تمتنع من الدخول بالاتفاق مع الأمن الرئاسي، في هذه الحالة فإن المسؤولية مشتركة بينهماالا انه في السيناريوهات الثلاثة فإن مدير الأمن هو من يتحمل المسؤولية باعتبار أنه من يشرف على الإدارتينالمسؤول عن أمن عبير موسي هو مدير الأمن و وزير الداخلية و الا فإن هناك تواطؤا لتنفيذ الفتوى التي صدرتسجل يا تاريخ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق