الرئيسية

رئيس الأركان الجزائري يتهم المغرب بـ”التمادي في المؤامرات وتجنيد خونة”

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

هاجم رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق السعيد شنقريحة، المغرب، متهما إياه بالضلوع في مؤامرات ضد بلاده.

وقال شنقريحة، في خطاب ألقاه خلال زيارة إلى الناحية العسكرية الثانية في وهران، إن “ثبات الجزائر على مبادئها وتصميمها على عدم الحياد عنها أصبح يزعج نظام المخزن (السلطة الحاكمة في المغرب)، ويعيق تجسيد مخططاته المريبة في المنطقة”.

وأضاف أن “هذا النظام يتمادى بتوسع في المؤامرات والدسائس، وإطلاق حملات من الدعاية الهدامة، من أجل تحجيم دور الجزائر في المنطقة”، متهما المغرب أيضا بالسعي إلى “استنزاف قدرات الجزائر، وتعطيل مسار تطويرها، ومحاولة ضرب وحدة شعبها من خلال إشعال نار الفتنة والفرقة والتشتت بين صفوفه”.

وشدد رئيس الأركان الجزائري على أن “كل المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلي عن مبادئها الثابتة ستبوء بالفشل، لأن الجزائر الجديدة عازمة أكثر من أي وقت مضى على الحفاظ على سيادتها ووحدتها الوطنية وقرارها السيد”.

وختم شنقريحة بالتأكيد أن بلاده “على أتم الاستعداد للتصدي، بحزم وصرامة، لكل المخططات الدنيئة، التي تحاك في السر والعلن لاستهداف كيان الدولة الوطنية ورموزها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى