الرئيسية

خلافات في قلب تونس

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

يبدو أن وضعية رئيس حركة ” قلب تونس ” نبيل القروي قد خلقت خلافات صلب قيادة الحركة انعكست على الموقف من التحوير الحكومي المرتقب.

إذ يعتبر عدد من القياديين من أبرزهم عياض اللومي و فؤاد ثامر أنه لا بد من توظيف حاجة حركة النهضة لإتمام التحوير الحكومي من أجل الضغط لإطلاق سراح نبيل القروي معتبرين أن إيقاف رئيس قلب تونس هو سياسي بامتياز

و في المقابل يرى شق آخر يقوده أسامة الخليفي و سميرة الشواشي أنه لا بد من الموافقة على إتمام التحوير الحكومي حفاظا على التحالف القائم مع حركة النهضة و أن الخلط بين ذلك و وضعية نبيل القروي ستكون انعكاساته سلبية على البلاد و على وضعية نبيل القروي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق