الرئيسيةسياسة

جدل حول مشاركة الخليفي و العيادي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

يبدو ان مشاركة عضوي مجلس نواب الشعب اسامة الخليفي و فتحي العيادي في وقائع المؤتمر الخامس للاتحاد الدولي للبرلمانات الذي تحتضنه العاصمة النمساوية فيينا ستثير دواعي توتر جديد بين أعضاء مجلس نواب الشعب إذ اعتبر بعضهم ان الخليفي و العيادي لم يحصلا على تفويض من بقية أعضاء المجلس في حين اعتبر آخرون ان رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي هو الذي تلقى الدعوة و لكنه فوض اسامة الخليفي و فتحي العيادي لتمثيله لانهما موجودان حاليا في الخارج في حين يمنع بقية البرلمانيين من مغادرة تونس منذ 25 جويلية الفارط

هشام الحاجي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى