تونسفن و ثقافة

تنوع العروض الفنية للقرية التونسيةالفرنكوفونية بجزيرة جربة

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

عاش جمهور القرية التونسية للفرنكوفونية بجزيرة جربة على وقع عدد من العروض الموسيقية والفنية التي امنتها مجموعة من الفرق التونسية والعالمية على ركح مسرح المواهب الشابة من 13 الى 21 نوفمبر 2022، وذلك على هامش فعاليات الدورة 18 للقمة الفرونكوفونية.

هذه العروض الفنية نظمتها وزارة الشؤون الثقافية ممثلة في المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية وادارة التعاون الدولي والعلاقات الخارجية بالوزارة.

وعلى مدى اكثر من 10 ايام كان الجمهور على موعد يومي مع اكثر من ثلاثة عروض موسيقية من مختلف بلدان العالم و التي راوحت بين الموسيقى، الغناء والرقص.

وقد حظيت العروض التونسية بالنصيب الاوفر ولاقت اقبالا جماهيريا كبيرا من مختلف الجنسيات والشرائح العمرية.

ومن ابرز هذه العروض عرض ” شاوية” لنضال اليحياوي ” الاحد 20 نوفمبر 2022 وهي رحلة موسيقية غاصت في التراث الموسيقي الحدودي بين تونس والجزائر امتزجت فيها موسيقى سكان جبال الأوراس على آلات “القصبة” و”الزكرة” و”البندير” بالجاز والإلكترونيك ، عرض ” 24 عطر” لمحمد على كمون السبت 19 نوفمبر 2022 اختزل من خلالها “محمد علي كمون” جولته في عدد من المناطق التونسية مسجلا سحرها الموسيقي وخصوصيتها عبر نوتات يمتزج فيها عطر الموسيقى التونسية وروحها بنكهة أركسترالية وتميز الفنان رشدي بلقاسمي في عرضه الراقص ” زوفري” الذي قدّم فيه ابرز خطوات الرقص التي تتميز بها كل ولاية.

اما الفنان علي الجزيري قدّم رفقة مجموعته عرض ” هاملين ” التي يمتزج فيها الروك بالنفس الصوفي، الباطري والجيتار إلكتريك بالبندير والعود والطبلة وهو ألبومه الأول بالاضافة الى العديد من العروض الفنية ، صربيا، روندا،كندا ،رومانيا.

كما تنوعت العروض في مختلف الفضاءات في مدينة ميدون حيث تابع الجمهور العروض الضوئية الحائطية بجامع فضلون وعروض موسيقى التراث الجربي بمسرح ميدون، بالاضافة الى المسلك السياحي الثقافي و العديد من الانشطة الثقافية الاخرى بمختلف الفضاءات بجزيرة جربة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى