الأخبارمجتمع

المحامي حسن الغضباني : هذا الوباء سيغير قواعد التعامل مستقبلا على المستوى الدولي ويضرب غرور الدول الكبرى

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

حضر الاستاذ حسن الغضبانى امس السبت 4افريل 2020بقناة الحوار التونسي وتحدث بإسهاب عن وباء الكرونا وأبدى أسفه عن عدم تقيد جانب كبير من المواطنين بقواعد الحجر الصحى وحذر من هذا التصرف فأكد ان ما يأتيه هؤلاء الأفراد يعتبر من قبيل الإثم الكبير المعاقب عنه شرعًا وقانونًا .

ثم أبدى رأيه بكل شجاعة حول جملة من القضايا الدينية تتعلق بوقف العمرة والحج. وصلاة الجماعة والصوم. وأكد ان دين الإسلام يولى مصلحة أولية للفرد وأنه لا مانع من تاجيل العمرة والحج وتجنب صلاة الجماعة ونادى بضرورة التكافل والتضامن وتجاوز بعض التصرفات السلبية كمعارضة دفن الموتى بالكورونا بالمقابر الإسلامية. مضيفا ان من يموت بالوباء يعتبر شهيدا

ختم حديثه بالقول انهذا الوباء سيغير قواعد التعامل مستقبلا على المستوى الدولى ويضرب غرور البلدان الكبيرة التى ظنت انها فوق الجميع وأضاف ان الإسلام دين علم وان ذلك لا يمنع من الإيمان بان العلم هو الذى سيخرج العالم من هذا الوباء

كما عرج فى حديثه عن تفتح الإسلام الذى هو دين علم وثقافة وفن وأنه يدعو الفرد فى هذه الظروف بالتقيد بقواعد الحجر ومناشدة الله والدعاء له حتى نتجنب بإذن الله هذا الوباء فى اسرع الأوقات

اجمالا كان حديثه متناسقا مدعما بالآيات القرانية. والأحاديث النبوية وهو حديث يستوعبه الفرد العادى لان صاحبه تجنب التعقيدات والغموض وحاول ان يوفر للمشاهد فكرة واضحة عن هذا الوباء وأسباب ظهوره واستعرض بإسهاب طريقة تجاوزه باقل الأضرار.
هاجر واسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق