الرئيسية

الشواطئ التونسية : بعد مصرع 11 شخصا الحماية المدنية تدعو إلى السباحة في المناطق المحروسة

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أفاد العميد صالح القربي، رئيس قاعة العمليات المركزية بالديوان الوطني للحماية المدنية، اليوم الأحد، بأنه تم تسجيل 11 حالة وفاة غرقا في الشواطئ التونسية منذ غرة جوان إلى غاية 19 منه، مقابل 3 حالات وفاة في الفترة نفسها من السنة الماضية، واصفا هذا الرقم بأنه “جد مرتفع”.

وأضاف القربي في تصريح، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء “وات”، أن مصالح الديوان الوطني للحماية المدنية سجلت أيضا خلال الساعات الـ24 المنقضية، حالة وفاة جديدة، وذلك بشط المرازقة من ولاية نابل، موضحا أنه تم انتشال الجثة صبيحة هذا اليوم، إلى جانب إنقاذ 6 مواطنين من الغرق وإسعافهم على عين المكان، وذلك في شواطئ العاصمة.

وأشار إلى أن مصالح الديوان الوطني للحماية المدنية قد انطلقت في التركز التدريجي بالشواطئ، ليكتمل خلال الأيام القليلة القادمة، مبينا أن ما يطبع هذه الصائفة، هو النقص الكبير في عدد السباحين المنقذين المنتدبين من قبل البلديات.

ودعا جميع البلديات إلى توفير الاعتمادات الضرورية من أجل انتداب السباحين المنقذين، والتفاعل إيجابيا مع مستلزمات حماية الشواطئ، التي تتطلب توفر هؤلاء السباحين.

وللتذكير، فإن مصالح الحماية المدنية كانت دعت في صفحتها الرسمية على موقع التواصل “الفايسبوك”، جميع المصطافين إلى ضرورة ممارسة السباحة في المناطق المحروسة من طرف السباحين المنقذين الذين يتدخلون بشكل سريع في حالة الضرورة، وتتوفر لديهم مستلزمات الإسعافات الأولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى