الأخبارتونسفن و ثقافة

الدكتور شهاب دغيم لوزيرة الثقافة : خطابك الموجه للتونسيين بورجوازي ….و”حقار”

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

ليس كل من كتب بلغة فولتير مثقفا وفصيحا وليس كل من يرفض الذوق الفني الهابط ومسلسلات البذاءة والعنف غير مترب…

فخطابك الموجه لشعبنا الكريم فضلا عنه انه خارج النسق ومتعال فانه شوفيني وبورجوازي حقار … لان غالبية شعبنا لا تتكلم اللغات الاجنبية منذ زمن بسبب تردي التعليم وتدهور الثقافة عموما…

فليس بغريب ان نصل الى هذه الحالة من التردي والانهيار بعد ان تربع اكبر رجالات هذا البلد على عرش وزارة الثقافة واذكر الاساتذة الاجلاء المرحوم محمود المسعدي الفاضل اطال الله عمره الشاذلي القليبي وغيرهم من ارباب العلم والثقافة والادب لكن في هذه البلد انتهت هذه الوزارة لك ولغيرك بعد محاصصات ومحسوبيات سياسية ضيقة…

ليس لي حرج في الحديث والهرطقة بلغة فولتير لكن ارفض ان يخاطب التونسييون من خارج نسقهم الفكري لذلك ارفض ان تنعتي شعبا بقلة التربية وان اضفت ثقافية كما يقول المثل في لغة الفرنجة لتعويم السمكة..

عامت السمكة واصبحنا جهلوتا في حضرة الفكر النوراني المتغرب الذي نسي وظيفته الحقيقة اي بناء مشروع ثقافي تنويري تقدمي تونسي اصيل بوعي التجربة التونسية ووعي اللحظة التاريخية والعمل على جعل الثقافة خبزا وملحا لا تغيب عن طعام سورا لدحر فكر التطرف وثقافة الموت وطريقا لمقاومة الابتذال والذوق الساقط المتردي واعادة مكان لثقافة عضوية تفاعلية حقة توسس لوعي ثقافي حقيق..

هذا ما هو مطلوب منك مع سبق الاصرار والترصد وعدى ذلك شعوذة وتغريب لن ينفع البلاد والعباد…

خاطبينا بلغتنا بلغة شعبنا واعيدي للثقافة بريقها التونسي المتاصل وللمسرح ذروته العالمية وللسينما اشعاعه وقضاياه وللمسلسلات ذائقة فنية وافق انتظار شعبي مقبول و للشعر والقصة والادب مكانة خارج ظلام المكاتب.

تحياتي بلغتي التي اعشق وبتربيتي الثقافية التي اعتز…

لاثقافة بلا تربية ولا تربية بلا ثقافة…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق