الأخبارالصحةمجتمع

الدكتورة جليلة خليل :اذ تو اصل الاستهتار من قبل المواطنين فأن الوضع سيكون الكارثي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

في تصريح اعلامي اكدت اليوم الخميس الدكتورة جليلة بن خليل أستاذ الإنعاش الطبي وعضوة اللجنة الوطنية للتوقي من  فيروس كورونا ان مركز الإنعاش بمستشفى مامي تم تجهيزه بالكامل لمجابهة فيروس كورونا و تم تكوين الإطار الطبي والشبه الطبي .   من ناحية اخرى اكدت  الدكتورة على ضرورة اتخاذ المزيد من الإجراءات لتفادي تفشي كورونا خاصة بعد الصور والفيدوهات التي تم تداولها مساء أمس داخل وسائل النقل  مشددة بان أغلب الشعب التونسي غير واعي بخطورة هــذا الوباء  واكدت  أن الوقت حان لدق ناقوس الخطر حتى لا يكون الوضع كارثي وتابعت اذ تو اصل الاستهتار من قبل المواطنين فأن الوضع سيكون اسوا   ولن يختلف كثيرا عن باقي الدول على غرار فرنسا وإيطاليا لأن عدد الإصابات  في تونس لا يختلف كثيرا بحسب الاحصائيات .  وطالبت الدكتورة المواطنين الى ضرورة التقيد بالإجراءات وأخذ الاحتياطات.
هاجر واسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق