إقتصاد

الخبير الاقتصادي محمد صالح الجنادي ل”شمس اليوم “: لا بد من تضامن وطني حقيقي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أكد الخبير الاقتصادي محمد صالح الجنادي في تصريح خص به “شمس اليوم ” أن ” الإجراءات التي وقع إقرارها لمواجهة تداعيات أزمة كورونا المستجدة على الوضعين الإقتصادي و الإجتماعي مهمة و لكنها غير كافية. ذلك أن هذه الإجراءات تشكو من أمرين و هما نقص التفسير و التوضيح و عدم تغطيتها لفئات واسعة من التونسيين العاطلين عن العمل و الموجودين خارج برامج الإحاطة التي وضعتها الحكومة. ضعف التفسير تسبب في حصول خلط انجر عنه اكتظاظ أمام مراكز البريد و رفض بعض البنوك تعطيل إجراءات الاستخلاص في ما يتعلق بالقروض و تسهيلات الخزينة. و أعتبر أن الامكانيات المحدودة لتونس حاليا تفرض على كبار رجال الأعمال بذل جهد أكبر في حشد الموارد و أدعو الحكومة إلى الإستفادة من الوضع الحالي لتطوير العلاقة مع الصين و روسيا و الإستفادة من تجربة البلدين و امكانياتهما في التصدي لوباء الكورونا و في تنويع قاعدة العلاقات الإقتصادية لبلادنا تفاعلا مع المستجدات و استعدادا لمرحلة جديدة ستدخلها الإنسانية ما بعد الكورونا إذ ستظهر معطيات جديدة في العلاقات الدولية و أدعو الحكومة إلى فرض جدولة الديون على صندوق النقد الدولي و إلى التفكير في إعادة تبويب الميزانية. و من الضروري أيضا تشريك الخبراء الاقتصاديين من خلال خلية أزمة موسعة في إبداء الرأي و تقديم الاقتراحات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق