الأخبار

استقالات بالجملة في قلب تونس قد تليها اخرى هل بدا موسم شراء الذمم؟

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

بدأت موجة الاستقالات تعصف بحزب قلب تونس ثاني اكبر كتلة بالبرلمان تضم 38نائبا اذ استقال اليوم 11 نائبا يمثلون قيادات من الصف الاول وهم على التوالي رضا شرف الدين وحاتم المليكي وخالد قسومة ونعيمة المنصوري وأميرة شرف الدين وصفاء الغريبي وسهير العسكري ومريم اللغماني وسميرة بن سلامة وحسان بلحاج ابراهم وعماد أولاد جبريل. هذا وكشف حاتم المليكي في تصريح اعلامي له أسباب الاستقالات بكونها ترجع اساسا الى رفضهم للمواقف السياسية لحزب قلب تونس من الحكومة ورئاسة الجمهورية وعلاقته بالأطراف السياسية الأخرى واكد انه من المرجح ان يكون المستقلون كتلة في البرلمان . هذا ويرى المحللون ان هذه الاستقالات نتيجة حتمية لمسار حزب تكون سريعا وجمع اطراف من مشارب مختلف يجمع بينها المصالح وتغليب الذات على مصلحة الوطن . يبقى السؤال الرئيسي هل ان الأسباب التي اعلن عنها حاتم المليكي هي الأسباب الحقيقية لاستقالات هؤلاء النواب من الكتلة ام انه وقع استمالتهم للانضمام الى حزب اخر ؟وهل ان موسم شراء الذمم قد بدأ مبكرا ؟ هذا وعلم موقع” شمس اليوم ” ان هذه الاستقالات قد تعقبها اخرى في قادم الايام وعلى فرض تحقق ذلك فان مآل حزب قلب تونس سيكون على غرار نداء تونس الذي قسم الى “حزبيات صغيرة “. هاجر واسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق