إقتصاد عالمي

Moody’s وMSCI تعلنان عن شراكة إستراتيجية لتعزيز الشفافية وتقديم حلول المخاطر القائمة على البيانات

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

أعلنت اليوم شركة .MSCI Inc (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: MSCI) وشركة Moody’s (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: MCO) عن اتفاقية شراكة إستراتيجية رائدة، للاستفادة من نقاط القوة لدى كل منهما لتحقيق قدر أكبر من الشفافية بشأن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات والاستدامة في الأسواق واتخاذ قرارات أفضل.

ستستفيد Moody ‘s من بيانات ونماذج الاستدامة الخاصة بـ MSCI، والتي يستخدمها أكبر مديري الأصول ومالكي الأصول في العالم. وتتضمن الاتفاقية، التي تم إبرامها الأسبوع الماضي، تصنيفات ومحتوى MSCI الرائد في الصناعة، والذي يقيس إدارة الشركة للمخاطر والفرص البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ذات الصلة ماليًا. ومن خلال الوصول إلى بيانات MSCI، تعتزم Moody’s مع مرور الوقت ترحيل بياناتها ونتائجها الحالية المتعلقة بالممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لتقديم محتوى الاستدامة الخاص بشركة MSCI من خلال مجموعة من الحلول التي تخدم عملاء Moody’s في قطاعات البنوك والتأمين والشركات.

وستتمتع MSCI بإمكانية الوصول إلى قاعدة بيانات Moody’s Orbis، المصدر الرائد عالميًا للمعلومات المتعلقة بالشركات والتي تضم بيانات عن أكثر من 500 مليون كيان، لتوسيع تغطية الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات الخاصة بشركتها الخاصة. بالإضافة إلى ذلك، ستستكشف MSCI وMoody ‘s الحلول التي تستفيد من بيانات شركة Moody’s الخاصة ونماذج التصنيف الائتماني لتوفير رؤية أكبر لسوق الائتمان الخاص.

قال Rob Fauber، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة Moody ‘s: “إن Moody’ s متحمسة للشراكة مع MSCI، وهي شركة رائدة في حلول مجتمع الاستثمار العالمي ورائدة في الممارسات الاجتماعية والبيئية وحوكمة الشركات والاستدامة”. “هذا مكسب حقيقي للجانبين، حيث سيحصل عملاء Moody’s على إمكانية الوصول إلى محتوى الممارسات الاجتماعية والبيئية وحوكمة الشركات الشهير من MSCI وسيحصل عملاء MSCI على إمكانية الوصول إلى خبرة وبيانات ورؤى تقييم المخاطر ذات المستوى العالمي من Moody’s“.

قال Henry A. Fernandez، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة MSCI: “نحن سعداء بشكل استثنائي بالشراكة مع Moody ‘s لتقديم بيانات الممارسات الاجتماعية والبيئية وحوكمة الشركات والاستدامة الخاصة بشركة MSCI إلى قاعدة عملاء Moody’s الواسعة من العملاء العالميين”. “لا تزال الاستدامة واحدة من أهم الاتجاهات التي تعيد تشكيل المشهد الاستثماري العالمي، والتحول إلى الأصول الخاصة هو اتجاه آخر. ستساعد هذه الاتفاقية MSCI على توسيع نطاق تغطية الممارسات الاجتماعية والبيئية وحوكمة الشركات لشركتنا الخاصة وتقديم حلول محسنة عبر قطاعات العملاء وفئات الأصول “.

لا تؤثر الشراكة على وكالة Moody’s Ratings، وهي وكالة التصنيف الائتماني، التي ستستمر في توفير الشفافية في التأثيرات المادية لعوامل الممارسات الاجتماعية والبيئية وحوكمة الشركات على تصنيفاتها الائتمانية من خلال درجات التأثير الائتماني الخاصة بها ونتائج ملف المصدر. وستواصل وكالة Moody’s Ratings أيضًا تقديم عروض التمويل المستدام، بما في ذلك آراء الطرف الثاني والتقييمات الصافية الصفرية. بالإضافة إلى ذلك، لا تزال Moody’s ملتزمة بتوفير حلولها المناخية الرائدة في السوق للعملاء.

لم يتم الكشف عن الشروط المالية للصفقة.

حول Moody’s Corporation

في عالم تتشكل فيه المخاطر المترابطة بشكل متزايد، فإن شركة Moody ‘s (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: MCO) تتيح عبر البيانات والرؤى والتقنيات المبتكرة ما يقدم المساعدة للعملاء على تطوير نظرة شاملة لعالمهم وفتح فرص جديدة. ومع تاريخ غني من الخبرة في الأسواق العالمية وقوة عاملة متنوعة تتكون من قرابة 15,000 موظف في أكثر من 40 دولة، تمنح Moody’s العملاء المنظور الشامل اللازم للعمل بثقة وازدهار. اعرف المزيد على moodys.com.

حول MSCI

إن شركة MSCI هي مُزود رائد لأدوات وخدمات دعم القرارات الحاسمة لمجتمع الاستثمار العالمي. نوفر الدعم في اتخاذ قرارات استثمار أفضل من خلال تمكين العملاء من فهم الدوافع الرئيسية للمخاطر والعوائد وتحليلها، والعمل بثقة لبناء حافظات استثمارية أعلى كفاءة، بفضل ما نتمتع به من أكثر من 50 عامًا من الخبرة في مجال البحث، والبيانات والتكنولوجيا. نقوم بإنشاء حلول رائدة ومعززة بالأبحاث يستخدمها العملاء للحصول على نظرة ثاقبة حول عملية الشفافية وتحسينها على امتداد عملية الاستثمار. لمعرفة المزيد، ترجى زيارة www.msci.com.

بيان “الملاذ الآمن” بموجب قانون إصلاح التقاضي للأوراق المالية الخاصة لعام 1995

بعض البيانات الواردة في هذه الوثيقة هي بيانات تطلعية وتستند إلى توقعات وخطط وآفاق مستقبلية لأعمال وعمليات Moody’s التي تنطوي على عدد من المخاطر والشكوك. تتضمن هذه البيانات تقديرات وتوقعات وأهدافًا وتنبؤات وافتراضات وشكوكًا قد تؤدي إلى اختلاف النتائج أو النتائج الفعلية ماديًا عن تلك المتوقعة أو المعبر عنها أو المتنبأ بها أو المنتظرة أو الضمنية في البيانات التطلعية. يتم تحذير المساهمين والمستثمرين من عدم الاعتماد بشكل لا مبرر له على هذه البيانات التطلعية. يتم تقديم البيانات التطلعية والمعلومات الأخرى الواردة في هذه الوثيقة اعتبارًا من تاريخ هذه الوثيقة، ولا تتعهد Moody’s بأي التزام (ولا تنوي) بتكملة أو تحديث أو مراجعة هذه البيانات علنًا على أساس مستقبلي، سواء كنتيجة للتطورات اللاحقة أو التوقعات المتغيرة أو غير ذلك، باستثناء ما يقتضيه القانون أو اللوائح المعمول بها. فيما يتعلق بأحكام “الملاذ الآمن” من قانون إصلاح التقاضي في الأوراق المالية الخاصة لعام 1995، تحدد Moody’s بعض العوامل التي قد تتسبب في اختلاف النتائج الفعلية، ربما ماديًا، عن تلك التي تشير إليها هذه البيانات التطلعية. تشمل هذه العوامل والمخاطر والشكوك، على سبيل المثال لا الحصر: تأثير الظروف الاقتصادية العامة (بما في ذلك مستويات الدين الحكومي والعجز الكبيرة والتضخم وإجراءات السياسة النقدية ذات الصلة التي تتخذها الحكومات استجابة للتضخم) على أسواق الائتمان العالمية وعلى النشاط الاقتصادي، بما في ذلك حجم عمليات الاندماج والاستحواذ وتأثيراتها على حجم الديون والأوراق المالية الأخرى الصادرة في أسواق رأس المال المحلية و/أو العالمية؛ والفعالية غير المؤكدة والعواقب الجانبية المحتملة لمبادرات الولايات المتحدة والحكومات الأجنبية والسياسة النقدية للاستجابة للمناخ الاقتصادي الحالي، بما في ذلك عدم استقرار المؤسسات المالية، والمخاوف بشأن جودة الائتمان، وغيرها من الآثار المحتملة للتقلبات في الأسواق المالية والائتمانية؛ والتأثيرات العالمية للصراع العسكري بين روسيا وأوكرانيا والصراع العسكري في إسرائيل والمناطق المحيطة بها على التقلبات في الأسواق المالية العالمية، وعلى الظروف الاقتصادية العامة والناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم، وعلى العلاقات العالمية وعلى عمليات الشركة وموظفيها؛ والمسائل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على حجم الديون والأوراق المالية الأخرى الصادرة في أسواق رأس المال المحلية و/أو العالمية، بما في ذلك التنظيم، وزيادة استخدام التقنيات التي لديها القدرة على تكثيف المنافسة وتسريع التعطيل وعدم الوساطة في صناعة الخدمات المالية، وكذلك عدد إصدارات الأوراق المالية بدون تصنيفات أو الأوراق المالية التي تم تصنيفها أو تقييمها من قِبل أطراف غير تقليدية؛ ومستوى نشاط الاندماج والاستحواذ في الولايات المتحدة وخارجها؛ والفعالية غير المؤكدة والعواقب الجانبية المحتملة للإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة والحكومات الأجنبية والتي تؤثر على أسواق الائتمان والتجارة الدولية والسياسة الاقتصادية، بما في ذلك تلك المتعلقة بالتعريفات الجمركية والاتفاقيات الضريبية والحواجز التجارية؛ وتأثير سحب MIS لتصنيفاتها الائتمانية على البلدان أو الكيانات داخل البلدان وتوقف شركة Moody’s عن إجراء عمليات تجارية في البلدان التي يستدعي فيها عدم الاستقرار السياسي مثل هذه الإجراءات؛ والمخاوف في السوق التي تؤثر على مصداقيتنا أو التي تؤثر بطريقة أخرى على تصورات السوق لنزاهة أو فائدة تصنيفات وكالات الائتمان المستقلة؛ وإدخال أو تطوير التقنيات والمنتجات المنافسة و/أو الناشئة؛ وضغط الأسعار من المنافسين و/أو العملاء؛ ومستوى نجاح تطوير المنتجات الجديدة والتوسع العالمي؛ وتأثير التنظيم حسب المنظمة الوطنية للتصنيف الإحصائي المعترف بها، وإمكانية وجود تشريعات ولوائح جديدة على مستوى الولايات المتحدة والولايات والمحلية؛ وإمكانية زيادة المنافسة والتنظيم في الولايات القضائية التي نعمل فيها، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي؛ والتعرض للتقاضي المتعلق بآراء التصنيف لدينا، بالإضافة إلى أي دعاوى قضائية أخرى وإجراءات حكومية وتنظيمية وتحقيقات واستفسارات قد تخضع لها Moody’s من وقت لآخر؛ والأحكام الواردة في تشريعات الولايات المتحدة التي تعدل معايير المرافعات ولوائح الاتحاد الأوروبي التي تعدل معايير المسؤولية المطبقة على وكالات التصنيف الائتماني بطريقة تتعارض مع وكالات التصنيف الائتماني؛ وأحكام لوائح الاتحاد الأوروبي التي تفرض متطلبات إجرائية وموضوعية إضافية بشأن تسعير الخدمات وتوسيع نطاق الاختصاص الإشرافي ليشمل التصنيفات من خارج الاتحاد الأوروبي المستخدمة للأغراض التنظيمية؛ وعدم اليقين بشأن العلاقة المستقبلية بين الولايات المتحدة والصين؛ والخسارة المحتملة للموظفين الرئيسيين وتأثير بيئة العمل العالمية؛ وحالات الفشل أو الخلل في عملياتنا وبنيتنا التحتية؛ وأي نقاط ضعف للتهديدات السيبرانية أو غيرها من المخاوف المتعلقة بالأمن السيبراني؛ وتوقيت وفعالية برامج إعادة الهيكلة لدينا، مثل برنامج إعادة هيكلة الموقع الجغرافي للفترة 2022 – 2023؛ وتقلبات العملة وصرف العملات الأجنبية؛ ونتيجة أي مراجعة تجريها السلطات الضريبية لمبادرات التخطيط الضريبي العالمية الخاصة بشركة Moody’s؛ والتعرض لعقوبات جنائية محتملة أو سبل انتصاف مدنية في حالة فشل Moody’s في الالتزام بالقوانين واللوائح الأجنبية والأمريكية المطبقة في الولايات القضائية التي تعمل فيها Moody’s، بما في ذلك قوانين حماية البيانات والخصوصية، وقوانين العقوبات، وقوانين مكافحة الفساد، والقوانين المحلية التي تحظر المدفوعات الفاسدة للمسؤولين الحكوميين؛ وتأثير عمليات الدمج والاستحواذ، مثل استحواذنا على RMS، أو مجموعات الأعمال الأخرى وقدرة Moody’s على دمج الشركات المستحوذ عليها بنجاح؛ ومستوى التدفقات النقدية المستقبلية؛ ومستويات الاستثمارات الرأسمالية؛ وتراجع الطلب على أدوات إدارة مخاطر الائتمان من قِبل المؤسسات المالية. يتم وصف هذه العوامل والمخاطر والشكوك بالإضافة إلى المخاطر والشكوك الأخرى التي يمكن أن تتسبب في اختلاف نتائج Moody’s الفعلية ماديًا عن تلك المتوخاة أو المعبر عنها أو المتوقعة أو المنتظرة أو الضمنية في البيانات التطلعية بمزيد من التفصيل تحت عنوان “عوامل الخطر” في الجزء الأول، البند 1 أ من تقرير Moody’s السنوي على النموذج 10-K للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2023، وفي الإيداعات الأخرى التي تقدمها الشركة من وقت لآخر مع لجنة الأوراق المالية والبورصات أو في المواد المدرجة هنا أو فيها. يتم تحذير المساهمين والمستثمرين من أن حدوث أيٍّ من هذه العوامل والمخاطر والشكوك قد يتسبب في اختلاف النتائج الفعلية للشركة ماديًا عن تلك المتوخاة أو المعبر عنها أو المتوقعة أو المنتظرة أو الضمنية في البيانات التطلعية، والتي قد يكون لها تأثير مادي وسلبي على أعمال الشركة ونتائج العمليات والوضع المالي. قد تظهر عوامل جديدة من وقت لآخر، ولا يمكن للشركة التنبؤ بعوامل جديدة، ولا يمكن للشركة تقييم التأثير المحتمل لأي عوامل جديدة عليها. قد تتناول البيانات التطلعية والبيانات الأخرى في هذه الوثيقة أيضًا التقدم المحرز في مسؤولية الشركة وخططها وأهدافها (بما في ذلك الاستدامة والمسائل البيئية)، وإدراج مثل هذه البيانات ليس مؤشرًا على أن هذه المحتويات جوهرية بالضرورة للمستثمرين أو مطلوب الكشف عنها في إيداعات الشركة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات. بالإضافة إلى ذلك، قد تستند البيانات التاريخية والحالية والتطلعية المتعلقة بالاستدامة إلى معايير قياس التقدم التي لا تزال قيد التطوير، والضوابط والعمليات الداخلية التي تستمر في التطور، والافتراضات التي تخضع للتغيير في المستقبل.

يحتوي هذا البيان الصحافي على بيانات تطلعيّة بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. تتعلق هذه البيانات التطلعية بأحداث مستقبلية أو بالأداء المالي المستقبلي وتتضمن مخاطر وشكوكًا وعوامل أخرى معروفة وغير معروفة قد تتسبب في اختلاف النتائج الفعلية أو مستويات النشاط أو الأداء أو الإنجازات لـ MSCI بشكل جوهري عن أي نتائج أو مستويات نشاط أو أداء أو إنجازات مستقبلية صريحة أو ضمنية في هذه البيانات. في بعض الحالات، يمكنك تحديد العبارات التطلعية باستخدام كلمات مثل “قد” أو “يمكن” أو “يتوقع” أو “ينوي” أو “يخطط” أو “يسعى” أو “يظن” أو “يعتقد” أو “يقدر” أو “يتنبأ” أو “محتمل” أو “مستمر” أو عكس هذه المصطلحات أو غيرها من المصطلحات المماثلة. يجب ألا تعتمد اعتمادًا غير مبرر على البيانات التطلعية لأنها تنطوي على مخاطر وشكوك معروفة وغير معروفة وعوامل أخرى، تكون في بعض الحالات، خارجة عن سيطرة MSCI والتي يمكن أن تؤثر ماديًا على النتائج الفعلية أو مستويات النشاط أو الأداء أو الإنجازات.

يمكن العثور على عوامل أخرى يمكن أن تؤثر ماديًا على النتائج الفعلية لـ MSCI أو مستويات نشاطها أو أدائها أو إنجازاتها في تقرير MSCI السنوي وفق النموذج 10-K للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2023 المودع لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات (“SEC“) في 9 فبراير 2024 وفي التقارير ربع السنوية في النموذج 10-Q والتقارير الحالية في النموذج 8-K المودعة أو المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. إذا تحقق أيٌّ من هذه المخاطر أو الشكوك، أو إذا ثبت أن الافتراضات الأساسية لشركة MSCI غير صحيحة، فقد تختلف النتائج الفعلية اختلافًا كبيرًا عما توقعته MSCI. يعكس أي بيان تطلعي في هذا البيان الصحفي وجهات النظر الحالية لشركة MSCI فيما يتعلق بالأحداث المستقبلية ويخضع لهذه المخاطر وغيرها من المخاطر والشكوك والافتراضات المتعلقة بعمليات MSCI ونتائج العمليات وإستراتيجية النمو والسيولة. لا تتحمل MSCI أي التزام بتحديث أو مراجعة هذه البيانات التطلعية علنًا لأيّ سبب من الأسباب، سواء أكان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك، باستثناء ما يقتضيه القانون.

صور / وسائط متعددة متوفرة على : https://www.businesswire.com/news/home/54089141/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدةأما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts

بالنسبة لعلاقات المستثمرين في Moody’s:
Shivani Kak
Moody’s Corporation
12125530298
Shivani.Kak@moodys.com

بالنسبة لاتصالات Moody’s:
Michael Adler
Moody’s Corporation
13472257472
Michael.Adler@moodys.com

بالنسبة لعلاقات مستثمري MSCI:
Jeremy Ulan
MSCI
16467784184
jeremy.ulan@msci.com

Jisoo Suh
MSCI
12128041598
jisoo.suh@msci.com

بالنسبة لاتصالات MSCI:
pr@msci.com

Julie Mansmann
MSCI
19178156375

Calum MacDougall
MSCI
4407876836759

المصدر: علاقات المستثمرين في Moody’s Corporation

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى