الأخبارالعالم

هيئة تنظيم حماية البيانات الفرنسية تفرض غرامات على شركتي غوغل وفيسبوك

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

فرضت هيئة تنظيم حماية البيانات الفرنسية اليوم الخميس 6 جانفي 2022 على شركتي غوغل وفيسبوك غرامات قدرها 150 مليون أورو (170 مليون دولار) و60 مليون أورو (68 مليون دولار) على التوالي.

وحسب موقع “Forebs”، جاء ذلك بعد فشل الشركتين في تزويد مستخدمي الإنترنت بطريقة سهلة لتعطيل أجهزة التتبع عبر الإنترنت، بما يتعارض مع قوانين الخصوصية الأوروبية.

وأشارت إلى أن هذه العملية تؤثر على حرية موافقة المستخدمين لأنها تؤثر على اختيارهم لقبول أو رفض ملفات تعريف الإرتباط.

كما تم إلزام الشركتين بتحديث واجهتهما للمستخدمين الفرنسيين – مما يسهل عليهم رفض ملفات تعريف الارتباط – في غضون 3 أشهر.

وتأتي الغرامات المفروضة على غوغل وفيسبوك في أعقاب سلسلة من الإجراءات التنظيمية المماثلة التي تواجه عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة، بما في ذلك آبل وأمازون في أوروبا.

وفي ديسمبر 2020، تم فرض غرامات مماثلة على غوغل وأمازون بسبب تعاملهما مع ملفات تعريف الارتباط على الموقع لتتبع أنشطة المستخدم دون السعي للحصول على الموافقة المناسبة.

ويذكر أنه في العام الماضي، بدأ المنظمون في فرنسا والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي تحقيقات رسمية لمكافحة الاحتكار للأعمال الإعلانية عبر الإنترنت.

ووفقا لقانون حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي، والذي دخل حيز التنفيذ في ماي 2018، زادت بشكل كبير صلاحيات هيئات حماية الخصوصية، حيث أنه بموجب القانون يمكن أن تؤدي الانتهاكات الخطيرة للخصوصية إلى غرامات تصل إلى 4% من الإيرادات العالمية السنوية للشركة.

سبوتنيك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى