الأخبارتونس

قيس سعيّد : أن تطهير البلاد يقتضي أن يكون الجميع على قدم المساواة وألا تبقى القضايا منشورة في المحاكم

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، مساء اليوم الإثنين 20 ديسمبر 2021 بقصر قرطاج، كل من السيّدة ليلى جفال، وزيرة العدل، والسيد توفيق شرف الدين، وزير الداخلية.

وجدّد رئيس الجمهورية التأكيد على ضرورة تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة، وفي أجل معقول كما ينص على ذلك الفصل 108 من الدستور.

وذكّر رئيس الدولة بأن جملة من القضايا تم رفعها وبقيت دون أي أثر قانوني، وأعرب عن استيائه العميق من إفلات البعض من المحاسبة في حين أن من مطالب الشعب المحاسبة العادلة دون تمييز بين المواطنين تحت أي مبرّر.

كما أكّد على أن من يدعو إلى تطبيق القانون عليه ألا يحاول التسلل إلى قصور العدالة.وأشار رئيس الدولة إلى أن تطهير البلاد يقتضي أن يكون الجميع على قدم المساواة، وألا تبقى القضايا منشورة في المحاكم وتتأجل من جلسة إلى أخرى على مرّ أكثر من عقد من الزمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى