الأخبارتونس

حزب التحالف من اجل تونس: ‘خطاب رئيس الحمهوريةهو إعلان نهاية منظومة فاشلة وتهيئة أرضية قانونية وأخلاقية لجيل سياسي جديد

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

تونس في 14 ديسمبر 2021

#بيان_للرأي_العام

تفاعلا مع خطاب سيادة رئيس الجمهورية الذي توجه به للشعب يوم الثالث عشر من الشهر الجاري، وبعد التداول بين أعضاء مكتبه السياسي فيما تضمّنه الخطاب من توصيف للوضع المتردّي والخطير للوضع السياسي والاجتماعي والصحّي وما آلت اليه حال البلاد من تفكّك وانهيار ونهبِ لمقدّرات الشعب طيلة حكم المنظومة المنتهية وخصوصا بعد انتخابات 2019 بما حتّم اتّخاذ قرارات 25 جويلية لتصحيح المسار، وبعد التداول في الإجراءات الجديدة التي أعلن عليها سيادة رئيس الجمهورية، فإنّ التحالف من أجل تونس:

– يثمّن ما جاء في خطاب سيادة الرّئيس ويجده مُعبّرا عن تطلّعات غالبية أبناء الشعب لتحرير البلاد من الفاسدين والعملاء ممن تسلّلوا لمؤسسات الحكم والدولة والذين ثبت أنه لا يهمهم الحكم الا بقدر ما يحقق لهم من امتيازات ومصالح خاصّة.

– يعتبر أنّ الإجراءات المعلن عنها توضّح معالم الطريق لسنة قادمة تتوّج بانتخابات ديمقراطية تعيد المؤسسة التشريعية لدورها في دعم أسس الدولة وسيادة قرارها وفق ما سيفرزه الاستفتاء الشعبي من تعديلات على الدستور وعلى النظام الانتخابي.

– كما يعتبر التحالف من اجل تونس أن خطاب الرئيس هو إعلان نهاية منظومة فاشلة وتهيئة أرضية قانونية وأخلاقية لجيل سياسي جديد.

– يلاحظ أن أهم المحطات السياسية التي وردت في الإجراءات الجديدة اقترنت بمواعيد وطنيّة كادت أن تتناساها أو تلغيها منظومة الخراب المنتهية مثل عيد الاستقلال وعيد الجمهورية وعيد الثورة وفي ذلك دلالة واضحة على عمق القراءة التاريخية والتقدير لنضالات الشعب التونسي بأجياله المتعاقبة.

– يجدّد دعمه ومساندته لما أعلن عنه سيادة الرئيس منذ 25 جويلية من إجراءات كان التحالف من أجل تونس من المطالبين بها، ويأمل أن تمهّد الإجراءات المعلن لاستعادة مناخ محفّز لكل قوى العمل من الوطنيين لإعادة تنشيط دورة الاستثمار الوطني.

– يدعو كافة شباب الوطن والمخلصين من مختلف فئاته وأجياله إلى المشاركة بفعالية وروح وطنية عالية للمشاركة في المواعيد المعلن عنها ضمن الإجراءات التي تضمّنها خطاب الرئيس، والتصدّي بالتوعية والتحسيس لكل محاولات التشويه والتحريف التي عهدنا أن تطلقها بعض الأطراف اثر كل خطاب لرئيس الجمهورية. ويعتبر التحالف من أجل تونس نفسه معنيّا بالمشاركة في إنجاح المحطات التي تضمنتها الإجراءات المعلن عنها .

وإذ تعلّق الاجراء السابع بمحاكمة كل الذين أجرموا في حق الدولة وشعبها ومازالوا الآن يجرمون وعلى القضاء أن يقوم بوظيفته في إطار الحياد التام، فإن التحالف من أجل تونس وحتى لا يفلت مجرم في حق الوطن من العقاب يدعو سيادة الرئيس الى ضرورة تحريك الأجهزة المختصة للتدقيق في ميزانية الدولة وفي مآلات القروض المتحصّل عليها مع كل الحكومات المتعاقبة ومحاسبة من يثبت فساده أو تقصيره او انتفاعه من مقدرات الدولة وثروات الشعب المنهوبة.

عاشت تونس حرّة أبية، والعزة لشعبها والخلود لشهدائها الأبرار.

سرحان الناصريرئيس التحالف من أجل تونس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى