مقالات

يوم الأمم المتحدة للخدمة العامة

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

 

 

بقلم د : خالد السلامي
23-06-2024

 

 

في كل عام، تحتفل الأمم المتحدة بيوم الخدمة العامة في 23 يونيو، تكريمًا للموظفين العموميين الذين يكرسون أنفسهم لتقديم الخدمات الحيوية للمجتمعات. هذا اليوم يهدف إلى تعزيز الشفافية والكفاءة في القطاع العام، ويمثل دعوة للشباب للانخراط في مسارات مهنية تساهم في بناء مستقبل أفضل. في الإمارات العربية المتحدة، يأخذ هذا اليوم أهمية خاصة، نظراً لالتزام القيادة الحكيمة بتطوير الخدمات العامة وتحسين جودتها.

وقد خصصت الأمم المتحدة هذا اليوم لتسلط الضوء على القيمة الأخلاقية والإنسانية المنوطة بالخدمة العامة للمجتمعات، وتسليط الضوء على إسهامات الخدمة العامة في عملية التنمية، والاعتراف بعمل العاملون في مجال الخدمة العامة، وتشجيع الشباب والشابات على السعي نحو مهن في القطاع العام.

إن الاحتفال بهذا اليوم يهدف إلى توجيه الأنظار إلى إسهامات الخدمات العامة في عمليات التنمية، وتشجيع فئة الشباب على التوجه إلى مهن القطاعات العامة في الدول، وتوفير فرص عمل في مختلف البلدان، والوصول إلى الفئات الأكثر ضعفًا ودعمها، وشمولية المؤسسات ومشاركتها في صنع القرار، وتعزيز الخدمات العامة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
يوم الخدمة العامة للأمم المتحدة هو مناسبة لتسليط الضوء على الدور المحوري الذي يلعبه الموظفون العموميون في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. هذه المناسبة تعزز الوعي بأهمية النزاهة والشفافية في القطاع العام وتشجع على تبني الممارسات الفضلى في تقديم الخدمات.

تعتبر الإمارات نموذجًا رائدًا في مجال تحسين الخدمات العامة بفضل الرؤية الاستراتيجية للقيادة الإماراتية. من خلال رؤية الإمارات وخطة الألفية 2071، تسعى الحكومة الإماراتية إلى تحقيق نقلة نوعية في جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، حيث تركز على الابتكار والتميز في تقديم الخدمات الحكومية.

إن دولة الإمارات تؤمن بأهمية بناء شراكات عالمية هادفة من أجل الاستعداد للمستقبل، ما يتجسد في سعيها لمشاركة أفضل التجارب والخبرات لتطوير العمل الحكومي ومجالات الخدمة العامة. وقد اختارت منظمة الأمم المتحدة، دولة الإمارات شريكاً لها في تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة للخدمة العامة في دورته الـ 18، في أكتوبر الماضي، بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس الدولة. وقد أتى اختيار الأمم المتحدة لدولة الإمارات العام الماضي ليؤكد ريادة حكومة الإمارات عالمياً، ويعكس تقدير المنظمة للمستوى المتقدم الذي حققته في مختلف المجالات، ودورها العالمي في مشاركة المعارف والخبرات وأفضل نماذج العمل الحكومي المستقبلي التي تمكنت من تطويرها على مدى 50 عاماً، ويتزامن مع احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي لتأسيسها.

تلتزم الإمارات بتعزيز الشفافية والكفاءة في جميع مستويات القطاع العام. وقد أطلقت الحكومة العديد من المبادرات التي تهدف إلى تحسين أداء الموظفين العموميين وتطوير مهاراتهم، مما يساهم في رفع مستوى رضا المتعاملين. تعتمد هذه المبادرات على أحدث التقنيات وأفضل الممارسات العالمية، مما يعكس التزام الإمارات بتقديم خدمات حكومية متميزة.

يوم الخدمة العامة يمثل دعوة للشباب الإماراتي للانضمام إلى القطاع العام والمساهمة في بناء مستقبل الوطن. توفر الحكومة العديد من الفرص التدريبية والبرامج التعليمية التي تهدف إلى إعداد جيل جديد من القادة والموظفين المتميزين. هذه الجهود تعكس رؤية الإمارات لتمكين الشباب وتحفيزهم على الابتكار والإبداع في مجال الخدمة العامة.

يوم الخدمة العامة للأمم المتحدة هو أكثر من مجرد احتفال؛ هو دعوة للتفكير والعمل نحو تحسين الخدمات العامة وضمان تلبية احتياجات المجتمع بأفضل صورة ممكنة. في الإمارات، يمثل هذا اليوم فرصة لتعزيز القيم الوطنية والتفاني في خدمة المجتمع، وذلك من خلال الاعتراف بجهود الموظفين العموميين والاستثمار في تطويرهم المستمر. إن التزام الإمارات بتحقيق التميز في الخدمة العامة يعكس رؤيتها الطموحة لمستقبل مشرق ومستدام.

المستشار الدكتور خالد السلامي – سفير السلام والنوايا الحسنة وسفير التنمية ورئيس مجلس إدارة جمعية أهالي ذوي الإعاقة ورئيس مجلس ذوي الهمم والإعاقة الدولي في فرسان السلام وعضو مجلس التطوع الدولي وأفضل القادة الاجتماعيين في العالم لسنة 2021 وحاصل على جائزة الشخصيه المؤثره لعام 2023 فئة دعم أصحاب الهمم وحاصل على افضل الشخصيات تأثيرا في الوطن العربي 2023 وعضو اتحاد الوطن العربي الدولي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى