الأخبار

هل وقعت عبير في فخ تعديل اللائحة ام هو اجراء تكتيكي لخلط أوراق النهضة؟

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

في سابقة منذ الانتخابات اجتماع استثنائي لكتل الدستوري الحر وقلب تونس والإصلاح والمستقبل والشعب وتحيا تونس والمستقلين وهي تقريبا مع حذف التيار نفس الكتل التي اجتمعت من اجل إسقاط الحبيب الجمني وحكومته وقد تحقق هذا التوافق اثر قبول رئيسة الكتلة عبير موسي لمبدأ تعديل اللائحة٠
وعليه اعتبر عدد من المحللين ان تغيير نص اللائحة التي اقترحتها موسي بنص اخر توافقي وحذف قطر وتركيا وهو ما حول اللائحة الى مجرد بيان عادي خاصة وان تغييرها يفترض قانونا إرسال النص الجديد للرئيسين اي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة قبل التصويت وهو ما يطرح جملة من التساؤلات ان كانت عبير قد وقعت في فخ هذه الكتل التي جمعتها حولها ؟ام انه تنازل تكتيكي لتسجيل نقاط سياسية في مرمى خصمها والتمكن من سحب الثقة من الغنوشي وهو ما اثار غضب النهضة ومشتقاتها الذي ظهر من خلال تصريحات قياداتها الهيستيرية ؟
للاشارة وان موسي اكدت ان اللائحة التي تقدم بها الدستوري استندت لقراري البرلمان العربي و البرلمان الإفريقي الذي ينص صراحة على رفض التدخل التركي القطري في ليبيا و تونس وافقت على ذلك٠

هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق