الأخبارتونسصحافة ورأي

هل توفق رئيس الجمهورية في الاجتماع مع سفراء بلدان الاتحاد الاوروبي؟

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

** نشر الفيديو الصوتي للعموم غير مناسب لان خطاب الرئيس سيحلل و سيفكك كلمة كلمة ، حبذا لو ترك للسفراء التركيز على استنتاجاتهم في تقاريرهم افضل من تضمين الخطاب بكل تفاصيله لمنظوريهم، في رأيي لو إكتفى بالنشر للعموم الثلاث دقائق الاولى لكان كافيا و معبرا

** الخطاب لم يتضمن الرؤية التونسية الشاملة السياسية للديبلوماسية التونسية المغاربية و الاوروبية و الاقليمية و الدولية و الملف الليبي بالذات و للخطوط العامة للتوجهات الاقتصادية و الاجتماعية و لما ستوفره الحكومة من إصلاحات و تطوير للآليات الادارية و القانونية و القضائية لاستعادة نسق الاستثمار الخارجي و استراتيجية تونس لمقاومة الارهاب و التهريب

** هل ان طرح الصراعات الدخلية بين السلط متاح الحديث فيها في مثل هذا اللقاء النادر الذي يجمع خيرة الديبلوماسيين الاوروبيين خاصة في ما يخص تاويل الدستور و التمسك بموقفه خاصة و انهم متابعون بدقة ان الازمة مستفحلة بسبب عدم تركيز المحكمة الدستورية وهو ما لا يستسيغه الشركاء الاوروبيين المتابعين لاستشارة المحكمة الادارية و الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين التي لا تجيز لرئيس الجمهورية الحسم فيها عندما يكون الخلاف فيه بين رييس الجمهورية و رئيس الحكومة باعتبارها من المشمولات الحصرية للمحكمة الدستورية و هل ان الحديث عن عدم أستقرار الحكومات في ايطاليا و في فرنسا مناسبا في هذا الاجتماع ،،

** الرسالة التي بلغها رئيس الجمهورية للشركاء الاوروبيين وهم المانحون للعديد من المشاريع ان الازمة السياسية هو طرف فيها و انها سوف تطول و ليس هناك انفراج في الافق وهو ما لا يطمئن العالم كله** كذلك طول الحديث عن الفساد و إنشغال رئيس الجمهورية به دون التركيز على التقدم في مقاومته سيوحي للشركاء الاوروبيين الذين سبق ان عرجوا كثيرا عن ظاهرته في الاعلام التونسي بانه مازال مستعصيا على الدولة و سيكون ربما حاجزا امام التمويلات الاوروربية

** ايضا كثيرا ما استعمل الرئيس كلمة “الصرامة ferme, fermeté ” عدة مرات في مسائل تخص في جزء مخاطبيه مثل استرجاع الاموال المنهوبة و هي عبارة غير ديبلوماسية بين الاصدقاءاعتقد شخصيا ان رئيس الجمهورية لم يوفق في اهم لقاء ديبلوماسي اوروبي و لم يطمئن الشركاء الاوروبيين بخطابه الافتتاحي للجلسة وهو الذي لا يعرفون عليه الشيء الكثير و الذي لا يشارك بالقدر المطلوب في اللقاءات و المؤتمرات الاقليمي

لزهر الضيفي برلماني سابق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق