الأخبار

هشام العجبوني :ستدفع النهضة ثمن مناوراتها و تكتيكات شيخها و لعبها بالنّار

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا


افاد القيادي في التيار الديمقراطي هشام العجبوني ، بأن حركة النهضة ستدفع ثمن مناوراتها وتكتيكات شيخها ولعبها بالنار وضربها لاستقرار البلاد’ حيث ذكر في  تدوينة له نشرها على حسابه الرسمي بموقع “فايسبوك”  تعقيبا  على بيان حركة النهضة المتعلق بتهنئة هشام المشيشي على تكليفه بتكوين الحكومة الجديدة والدعوة إلى التهدئة والحوار، بأنه ” لو كانوا يسعون إلى تحقيق الاستقرار لما قرروا اسقاط حكومة الفخفاخ منذ يوم المصادقة عليها ولما غامروا بإدخال البلاد في المجهول والفوضى وهذا اهم ما جاء في  التدوينة :

….طبعا، التهدئة و الحوار ودعم مقومات الوحدة الوطنية تحت قصف و تشويه و مغالطات و انحطاط صفحاتها الزرقاء و المؤلفة قلوبهم من جماعة “لست نهضويا و لكن…..”.لم يسلم من أذاهم و تشويههم أحد، حتى بعض قياداتهم في إطار صراعاتهم الداخلية، و الإعترافات موجودة و موثّقة.بالنسبة للإستقرار لو كانوا يسعون إلى تحقيقه لما قرروا إسقاط حكومة إلياس الفخفاخ منذ يوم المصادقة عليها (يستنّاو فيها في الدّورة) و لما غامروا بإدخال البلاد في المجهول و الفوضى، في الوقت الذي تواجه فيه أخطر أزمة صحية و اقتصادية و اجتماعية في تاريخها الحديث.ستدفع النهضة ثمن مناوراتها و تكتيكات شيخها و لعبها بالنّار و ضربها لاستقرار البلاد، و أوّل الغيث سيكون يوم الخميس المقبل، أي ليلة العيد.”
هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق