فن و ثقافة

هجوم على تامر حسني لمشاركته في إعلان تابع للمنتوجات المقاطعة

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

اندلعت موجة من الانتقادات اللاذعة ضد المغني والممثل المصري تامر حسني، وذلك بعد ظهوره في إعلان رمضاني جديد قام بالترويج فيه لأحد المنتجات المعروفة ضمن قوائم المقاطعة الإسرائيلية.

وفي الإعلان الجديد لمنتج “شيبسي”، التابع لشركة “بيبسي” الأم المعروفة بدعمها للاحتلال الإسرائيلي، يؤدي حسني أغنية للترويج للمنتج على موائد الإفطار المصرية خلال شهر رمضان.
وظهر حسني في الإعلان وهو يقلد المسحراتي لتنبيه الصائمين بوقت تناول السحور، وقدم كعادته أغنية راقصة تحتوي على مشاهد من أجواء رمضان في البيوت المصرية.
هذه الخطوة قابلها نشطاء ومتابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بموجة من السخط والانتقادات، معتبرين أنها تمثل “خيانة وخذلاناً للدم الفلسطيني” الذي يتم سفكه منذ أكثر من 5 أشهر متواصلة في الحرب الإسرائيلية الطاحنة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي، وراح ضحيتها حتى الآن ما يزيد عن 30 ألف شهيد.
وعبر منصة إكس، تويتر سابقاً، أصبح وسم “تامر حسني” ضمن الأعلى تداولاً في مصر، خاصة مع تواتر خبر فقدان المطرب الشاب ما يتجاوز المليون متابع من صفحته الرسمية على موقع فيسبوك.
ومن بين أبرز المنشورات التي انتقدت الإعلان وموقف حسني من المقاطعة ودعم القضية الفلسطينية، ما يلي:
فقدان مليون متابع
جدير بالذكر أن الصفحة الرسمية للمطرب المعروف ضمت أكثر من 25 مليون متابع على منصة فيسبوك، لكنها بعد الإعلان وصل عدد متابعيها لـ24 مليوناً، ما يكشف عن موجة واسعة من حملات إلغاء المتابعة للمغني دعماً لقطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى