إقتصادالأخبارالعالم

«نيسان» تخفض الإنتاج في مصانعها باليابان الشهر المقبل

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أفادت صحيفة «نيكي» اليابانية، بأن شركة «نيسان موتورز» للسيارات، ستخفض إنتاجها خلال يونيو المقبل عن طريق تقليل العمليات في مصنعها بمدينة كايوشو، بواقع ثلاثة أيام، مع وقف نوبات العمل الليلية.

وأرجعت الصحيفة، السبب وراء هذا القرار إلى نقص «أشباه الموصلات» التي تدخل في صناعة السيارات، دون أن تحدد مصدر التقرير.

وأضافت أن هذا الخفض سيقلل حجم إنتاج الشركة اليابانية بواقع 29 ألف وحدة مقارنة بالخطط التي أعلنتها الشركة الشهر الماضي.

ومن المقرر أيضاً وقف نوبات العمل الصباحية في مصنع «نيسان» في «توشيجي» خلال الفترة من أول حتى 18 يونيو المقبل، حسبما أفادت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء.

وكانت «نيسان» قد توقعت في وقت سابق الشهر الجاري، أن تتكبد خسائر بقيمة 60 مليار ين (551 مليون دولار) خلال العام الجاري، ويرجع ذلك لنقص إمدادات أشباه الموصلات، وارتفاع أسعار المواد الخام.

وتكبدت الشركة خسائر خلال العام الذي انتهى في مارس 2021 تبلغ 448.7 مليار ين، مقارنة بصافي خسائر بقيمة 671.2 مليار ين خلال العام السابق، في حين تراجعت المبيعات بنسبة 20.4%، لتصل إلى 7.86 تريليونات ين.

وقالت «نيسان» في بيان: «أداء الشركة خلال العام بأكمله تضرر من جائحة كورونا، ما أدى إلى تراجع نسب المبيعات».

وكانت «نيسان» تكبدت خسائر خلال الربع الممتد من يناير حتى مارس الماضيين تبلغ 81 مليار ين، مقارنة بـ710.5 مليارات خلال الربع نفسه من العام الماضي، في حين ارتفعت المبيعات بنسبة 7%، لتصل إلى 2.55 تريليون ين.

يذكر أن «نيسان» تعاني مشكلات كبيرة في ظل انخفاض الأرباح والمبيعات عقب إلقاء القبض على رئيسها المعزول، كارلوس غصن، في نوفمبر 2018.

ويواجه غصن اتهامات بخرق الثقة وتزوير وثائق مالية لتقليل حجم دخله. وقد نفى غصن هذه الاتهامات. وفرّ غصن، الرئيس السابق لتحالف «رينو – نيسان – ميتسوبيشي»، إلى لبنان في نهاية 2019. يشار إلى أن لبنان لا تربطها اتفاقية تسليم متهمين مع اليابان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى