تكنولوجيا

نتفليكس تعرض وثائقياً عن أول دمية باربي سوداء

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

استحوذت منصة نتفليكس، على حقوق بث الفيلم الوثائقي “باربي السوداء-Black Barbie”، الذي يتناول تاريخ أول دمية سوداء من إنتاج شركة مارتيل، والتي ظهرت أولاً عام 1980 بعد 31 عاماً على أول عروسة باربي على الإطلاق.

وعُرض فيلم “باربي السوداء”، الذي أخرجته الأمريكية لاغيريا ديفيس، وهي ابنة أخت إحدى 3 موظفات لدى شركة ماتيل، اللواتي دافعن عن الدمية السوداء، لأول مرة في العالم وشجعن على ظهورها، في وقت سابق من العام الجاري، بمهرجان ساوث باي ساوث ويست السينمائي، في أوستن، بتكساس.

وقالت ديفيس، عن عملية استحواذ شركتي نتفليكس وشوندالاند الأمريكية على حقوق الفيلم، إن قصة بلاك باربي كانت بمثابة رحلة شخصية، معربة عن سعادتها البالغة، لفكرة استحواذ هاتين الشركتين على بث الفيلم على منصة نتفليكس، لإيصال قصة الدمية للعالم.

وأوضحت ديفيس أن الفيلم يرصد أهمية تمثيل مختلف الهويات ودور العرائس في تكوين الهوية والخيال مستعيناً بالمستهلكين وعمال شركة ماتيل والمؤرخين.

ويأتي هذا الفيلم، في أعقاب النجاح الساحق الذي حققه فيلم “باربي” للمخرجة غريتا غيرويغ، وتحقيقه أرقاماً قياسية في شباك التذاكر على الصعيد العالمي، تجاوزت المليار، ليصبح الأعلى ربحاً في التاريخ لمخرجة امرأة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى