الأخبارتونس

نابل: رفع اعتصام المعلمين بالمندوبية الجهوية للتربية

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

قرّر الفرع الجامعي للتعليم الأساسي في نابل بعد ظهر اليوم رفع الاعتصام الذي دخل فيه عدد من المدرسين منذ يومين، احتجاجا على اشكاليات الاكتظاظ بالمدارس الإبتدائية والنقص الكبير في الإطار التربوي بولاية نابل بعد التوصل إلى اتفاق مع المندوبية على عقد جلسة على مستوى الوزارة بعد غد الجمعة، وفق ما أكّده الكاتب العام المساعد بالاتحاد الجهوي للشغل محمد عبد اللطيف.

وذكر عبد اللطيف، أن جلسة التفاوض التي دارت بعد ظهر اليوم بحضور الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الأساسي، كانت فرصة لإبراز أبعاد إشكاليات النقص في الإطار التربوي واكتظاظ المدارس الابتدائية بولاية نابل التي مست نحو 80 مدرسة من مجموع 364 مدرسة ابتدائية في الجهة وللانعكاسات السلبية لاكتظاظ الاقسام التي تجاوزت الأربعين تلميذا على مردودية المدرسين وعلى كامل عملية التمدرس.

وأبرز أن دخول الفرع الجامعي في إضراب مفتوح منذ يومين مردّه تعطّل الحوار بعد ان عجزت المندوبية عن ايجاد الحلول لاشكاليات قطاع التعليم الأساسي بالجهة مبينا أن الحلول متوفرة لحل اشكاليات الاكتظاظ بعدد هام من المدارس المعنية وذلك عبر تسديد الشغورات المسجلة بهذه المدارس وخاصة التي تتوفر فيها الفضاءات باللجوء الى المدرسين النواب في ظل اغلاق باب الانتدابات.

وأشار الى ان الفرع الجامعي يرفض ما اعتبره “حلولا ترقيعية تعتمدها المندوبية بضمّ الاقسام والعودة الى الاكتظاظ لتتجاوز الاقسام اربعين تليمذا والالتجاء الى توزيع الساعات الزائدة على المعلمين ورفض تعيين المعلمين النواب”.

وتابع أن تحرك المدرسين جاء بعد معاينة افتقاد التجهيزات وفضاءات التدريس التي اتفق على توفيرها وإحداثها سابقا والتي بقيت وفق قوله “حبرا على الورق” بما زاد في الصعوبات التي يواجهها المدرس لاداء دوره على اكمل وجه”.

وعبّر عبد اللطيف بالمناسبة عن أمله في أن تتوصل الجلسة الوزارية المزمع عقدها الجمعة والتي سيحضرها وفد ممثل عن الوزارة ووفد ممثل عن الجامعة العامة للتعليم الاساسي والفرع الجامعي بنابل الى حلول للاشكاليات التي واجهها المدارس الابتدائية سيما منها الاكتظاظ والنقص في المدرسين وافتقاد التجهيزات الضرورية للتعليم.
المصدر (وات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى