الأخبارالعالم

نائب مستشار الأمن القومي الأميركي: نراقب التهديدات الإرهابية في أفغانستان

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

سيطرت حركة طالبان على أفغانستان، بعد ما يقرب من 20 عاماً على الإطاحة بها من قبل تحالف عسكري بقيادة الولايات المتحدة.

وشجعهم انسحاب القوات الأمريكية على التقدم بوتيرة أسرع، وهم الآن يسيطرون على جميع المدن الرئيسية، بما في ذلك العاصمة كابل.

في هذا الصدد قال نائب مستشار الأمن القومي الأميركي، اليوم الاثنين، إن الوضع في أفغانستان تدهور بسرعة، مؤكداً أن تركيز واشنطن ينصب حاليا على تأمين مطار كابل واخراج الرعايا سالمين

أوضح أن الولايات المتحدة تراقب التهديدات الإرهابية في أفغانستان، مشيراً إلى أن المحادثات مع طالبان في قطر مستمرة.

وكشف مستشار الامن القومي الامريكي أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، يسعى لحشد دولي لمواجهة الانتهاكات في أفغانستان.

في خضم كل هذا يعقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء اجتماعاً عبر الفيديو لمناقشة الوضع في أفغانستان، حيث تسرّع الدول الغربيةعمليات الإجلاء، وفق ما أعلن وزير خارجية التكتل جوزيب بوريل.

هذا ومزالت مساعي دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، حثيثة لاخراج رعاياها ودبلوماسييها وموظفين محليين من كابل، بعن ان سيطرت حركة طالبان يوم الأحد الفارط على السلطة و دخلت الى القصر بعد هجوم خاطف لم تصمد أمامه القوات المسلحة الأفغانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى