فن و ثقافة

ميرنا وليد تعود للسينما بعد غياب 21 عامًا بفيلم فرنسي

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

محمد قناوي  – القاهرة

 كشفت الفنانة ميرنا وليد عن عودتها للسينما بعد غياب استمر 21 عاما منذ أن شاركت في بطولة “لحظات حب” الذي عرض عام 2001 مع بوسي ومصطفي فهمي واخراج يوسف أبو سيف وذلك من خلال فيلم فرنسي بعنوان “الورقة الثالثة” وهو من تأليف سارة شولح، وإخراج منى خضري ويشارك في بطولته ممثلين من جنسيات مختلفة فمن مصر يشارك محمود جلال، وأحمد فوزي، وكذلك التونسي فراس الجميلي، والسوري فادي بطل، والفرنسي Jeanne Siclier وGabriel Gavietto  

وقالت ميرنا : أجسد من خلال الفيلم دور فتاة  شريرة  لأول مرة أحاول أدبر جريمة قتل طوال أحداث الفيلم ،حيث أن الفيلم سيصور كاملا فى فرنسا نظرا لطبيعة أحداثه ويحكى عن عائلة مصرية تعيش فى فرنسا ،وبعد توفي كبيرالعائلة”الزوج” يبدأ االصراع على الميراث، من خلال حبكة درامية سينمائية ممتعة الحقيقة، وحوار الفيلم يجمع اللغتين “الفرنسية والمصرية”

وتكمل ميرنا وليد : اتواجد حاليا بمدينة الغردقة بالبحرالاحمر لتصوير دورى فى المسلسل التليفزيونى الجديد “تعويذة رشيدة”، المرشح للعرض في رمضان القاد،وهو تأليف وإخراج حاتم صلاح ،بمشاركة سميرة عبدالعزيزوراندا البحيري وعمرو رمزى”،وينتمي المسلسل لأعمال الرعب وما راء الطبيعة وأجسد دور صحفية تتعرض لمشكلة تقلب حياتها راسًا على عقب، ويعتبر هذا المسلسل عودة لي للدراما التليفزيوني بعد غياب ثلاث سنوات منذ ان شاركت في مسلسل “قيد عائلي”، الذي عُرض عام 2019، حيث شاركت فيه بجانب كل من ميرفت أمين، وعزت العلايلي، وبوسي، وصلاح عبد الله، ودينا فؤاد، وكارولين عزمي وآخرين، والعمل من تأليف محمد رجاء، وإخراج تامر حمزة.

وارجعت ميرنا وليد أسباب غيابها عن الساحة الفنية لسنوات طويلة، إلى رغبتها في تربية أبنائها، حيث قالت :  كأم كنت أتألم حينما أترك بناتي وأذهب للعمل، وهن بحاجة لي وأهم لدي من كل الشهرة والفن، فلا يمكن أن أحقق نجاحي على حسب آلالامهم وأوجاعهم وحرمانهم من والدتهم، دوري كأم أهم من دوري على الشاشات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى