فن و ثقافة

مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة يكرم المخرجة الهولندية “ميكا دي يونج”

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

محمد قناوي – القاهرة

قررت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة تكريم المخرجة وكاتبة السيناريو الهولندية ميكا دي يونج، في افتتاح دورته السابعة التي تعقد في الفترة من 5 إلى 10 مارس، وذلك عن مجمل مسيرتها السينمائية التي تمتد لنحو 20 عاما قدمت خلالها العديد من الأفلام المهمة التي تناقش قضايا اجتماعية وقضايا المرأة، وحصدت الكثير من الجوائز.

وتعد ميكا دي يونج من أبرز المخرجات في أوروبا، وهي من مواليد عام 1959 بمدينة روتردام، وقدمت فيلمها الروائي الطويل الأول Hartverscheurend عام 1992، والذي شارك في العديد من المهرجانات المهمة أبرزها مهرجان تورنتو، وحصد جائزة لجنة التحكيم من مهرجان لوكارنو، وجائزة نقاد السينما الهولندية، فيما حصلت على جائزة الدب الكريستالي من مهرجان برلين السينمائي عام 2004 عن فيلمها Bluebird، وحصل فيلمها Tussenstand عام 2007 على ثلاثة جوائز Golden Calves من أصل ستة ترشيحات بمهرجان الأفلام الهولندية، وفي عام 2016 قدمت فيلمها الشهير Layla M، والذي شارك في العديد من المهرجانات المهمة ورشحته هولندا ليمثلها في جوائز الأوسكار، وفي عام 2021 حصدت جائزة Golden Calves للفيلم الثقافي من مهرجان الأفلام الهولندية بأوتريخت لإنجازاتها في السينما الهولندية، وقدمت أحدث أفلامها Along the Way عام 2022، وتستعرض من قصة شقيقتين توأم من أفغانستان وصراعهما كلاجئتين للدخول إلى أوروبا، كما قدمت ميكا دي يونج خلال مشوارها الفني عددا من المسلسلات التليفزيونية.

محمد عبد الخالق

وقال السيناريست محمد عبدالخالق، رئيس المهرجان، إن تكريم ميكا دي يونج هو احتفاء بصانعة أفلام تُظهر اختياراتها خوض في المسكوت عنه برؤية استخدمت تعقيدات صناعة الفيلم بما لا يشكل عبئا على هذه الرؤية، فهي مخرجة تشعرك خلال مشاهدتك أفلامها بأنك تجلس بين ابطالها، أو أنهم تجاوزوا الفاصل بينهم وبينك وتسللوا لغرفتك، كما أن لغتها السينمائية لن تحتاج لمعادل أو ترجمة فبساطتها هي عنوانها، ومفتاح كل موصد.

وأضاف عبدالخالق: في فيلمها  ( ليلي إم ) وكذلك فيلم (علي طول الطريق) وقفت ميكا بوضوح علي الخط الفاصل بين عالمين، عالم الأخيار وعالم الذين يواجهون الاخيار،  لم تغرق نفسها في أسئلة فلسفية، حتي لا تشغل نفسها بتصنيف من هم في ناحية الخير ومن على عكسه،  فكلا الطرفين خير كما أن كلاهما في مواجهة مع الخير، ليس علينا أن ننشغل بالأحكام، فالأهم بحق أن ننشغل بالمحكومين بها، أقصد أبطال أفلامها.

وأشار إلى أن تكريم مهرجان أسوان لميكا دي يونج هو تأكيد لفكرة المهرجان التي تم إعلانها بتأسيس مهرجان لأفلام المرأة، أن النساء من صانعات الأفلام قادرات علي الوصول لأعلى درجات غزل المشاعر لسينما تضج بالآمال والآلام، سينما لا تستطيع تروس التجارية المفرطة أن تسحقها، لأنها ببساطة مصنوعة من خيال النساء.

نبيلة عبيد

 الجدير بالذكرالمخرجة وكاتبة السيناريو الهولندية ميكا دي يونج  ترأست لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل  للمهرجان في دورته الرابعة وضمت اللجنة في عضويتها النجمة منة شلبي، والفنانة التونسية سهير بن عمارة، والمنتج الروماني أليكس تيودورسكو، والمنتج والمخرج الفلبيني كافن دي لا كروز.
يذكر أن مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، يكرم أيضا النجمة نبيلة عبيد عن مجمل مشوارها السينمائي، والإعلامية درية شرف الدين تقديرا لدورها في نشر الثقافة السينمائية، ويعقد دورته السابعة في الفترة من 5 إلى 10 مارس المقبل، بدعم من وزارتي الثقافة والسياحة، وبشراكة مع هيئة بلان إنترناشيونال إيجيبت، ومؤسسة درسوس، ومؤسسة أكت، وبرعاية المجلس القومي للمرأة ومحافظة أسوان، وفالكون جروب، وشركة مصر للطيران، ونقابة السينمائيين، وشركة رد ستار للإنتاج السينمائي، وشركة نيوبيكتشر للإنتاج الفني، ودي جي فايبز وسمارت فيجن، واستديوهات فايبريشن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى