الأخبارالرئيسيةالعالم

منظمة الصحة العالمية تاذن باستخدام لقاحين إضافيين مضادين لكوفيد-19 في حالات الطوارئ ونشرهما عن طريق مرفق كوفاكس

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أذنت منظمة الصحة العالمية الاثنين الماضي باستخدام نسختين من لقاح استرازينيكا / أكسفورد المضاد لكوفيد-19 في حالات الطوارئ، وأعطت بذلك الضوء الأخضر لتوزيع هذين اللقاحين على الصعيد العالمي عن طريق مرفق كوفاكس، وفق بلاغ نشر على الموقع الرسمي للمنظمة.

ويتيح إذن الاستخدام في حالات الطوارئ بموجب بروتوكول الاستعمالات الطارئة تقييم جودة لقاحات كوفيد-19 ومأمونيتها وفعاليتها، ويعد شرطا مسبقا للإمداد باللقاحات من جانب مرفق كوفاكس. كما يتيح للبلدان تسريع موافقاتها التنظيمية على استيراد لقاحات كوفيد-19 وإعطائها للسكان.

وينتج هذين اللقاحين كل من أسترازينيكا-إس كاي بيو (جمهورية كوريا) ومعهد الأمصال في الهند. ويقع إنتاجه في العديد من مواقع التصنيع، في جمهورية كوريا والهند.

ومنتج أسترازينيكا / أكسفورد قائم على نواقل فيروسية يُطلق عليه ChAdOx1-S [تجميعي]. وقد تَبيَّن أن هذا اللقاح فعّال بنسبة 63,09٪ وأنه مناسب للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بحكم سهولة تخزينه، حسب بلاغ منظمة الصحة العالمية

وقد أخضعت منظمة الصحة العالمية لقاحيْ أسترازينيكا / أكسفورد، لأقل من أربعة أسابيع، لعملية تقييم البيانات المتعلقة بالجودة والمأمونية والفعالية وخطط إدارة المخاطر والملاءمة البرنامجية، مثل متطلبات سلسلة التبريد.

كما خضع اللقاح، في الثامن من فيفري الجاري، لاستعراض فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع التابع للمنظمة، الذي يقدم توصيات بشأن استخدام اللقاحات لدى الفئات السكانية (أي الفئات العمرية الموصى بتطعيمها، والفواصل الزمنية بين الجرعات، والمشورة المقدمة إلى فئات محددة مثل الحوامل والمرضعات). وأوصى فريق الخبراء بإعطاء اللقاح لجميع الفئات العمرية من 18 سنة وما فوق.

وكانت منظمة الصحة العالمية أذنت في 31 ديسمبر 2020،باستخدام لقاح فايزر /بيونتيك في حالات الطوارئ.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق