الأخبار

مصطفى عبد الكبير اكثر من 100تونسي متواجد على الحدود التونسية الليبية من ضمنهم تلاميذ ….

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

أفاد  رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان، مصطفى عبد الكبير، اليوم الخميس في تصريح اعلامي له  أن أكثر من 100 تونسي متواجد على الحدود التونسية الليبية على مقربة  من معبر راس جدير، وذلك منذ نحو أسبوعين تقريبا.
وتابع ، أن من ضمن العالقين  عدد من التلاميذ الذين سيجتازون مناظرة السنة السادسة ابتدائي  ومناظرة التاسعة أساسي  وذلك بعد أن حال ظهور جائحة “كورونا” دون عودتهم الى تونس والذي تزامن مع العطلة المدرسية في شهر مارس الماضي فضلا على كبار السن وناشد السلطات التونسية بضرورة الاسراع في اجلائهم والنظر في وضعياتهم الانسانية والاجتماعية الصعبة على على حد تعبيره.ونوه الى تواجد مواطنين تونسيين اخرين عالقين بدورهم   بمناطق اخرى بليبيا، على غرار “جبل نفوسة” و”الجبل الغربي”، ولا يستطيعون التنقل من أجل الدخول من جهة راس جدير بسبب الوضع الامني بالبلاد مما يقتضي ضرورة فتح الحدود من جهة وازن الذهيبة أمام هؤلاء العمّال تلا فيا لمأساة وكارثة انسانية”.
هاجر واسماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق