العالممجتمع

مشاهد أبكت الجميع: انتشال سيدة تحتضن رضيعها.. وشاب يفقد 11 من أسرته وأصدقائه

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

بدأت النيابة العامة تحقيقاتها في حادث انهيار عقار جسر السويس، وصرحت بدفن جثامين المتوفين البالغ عددهم 8، وتواصل قوات الدفاع المدني أعمال البحث عن جثث الضحايا لانتشالها من تحت الأنقاض.
قوات الدفاع المدني تستخدم معدات كثيرة في أعمال رفع الركام الناتج عن انهيار المبنى بشكل تام، وتحول العقار المكون من 10 طوابق إلى كومة تراب.


نزار عوض شاب سوداني، حضر مسرعًا صباح اليوم إلى مكان عقار جسر السويس المنهار من أجل البحث عن زوج شقيقته وأصدقائه البالغ عددهم 10 أفراد.
وقال الشاب إنهم كانوا يقيمون داخل إحدى الشقق بالعقار ويعملون في مصنع ملابس في القاهرة، وأنه أصيب بالفزع عندما سمع بإنهيار العقار فاتصل بهم فوجد هواتفهم مغلقة فأسرع إلى العقار وأرشد قوات الدفاع المدني عن مكان الشقة حتى يتم البحث عن جثامينهم تحت الأنقاض. حسبما نشر موقع “الوطن”.
مشهد مأساوي ظهر خلاله الشاب نزار عوض وهو يبحث عن أقاربه وأصدقائه الذين فارقوا الحياة، وانهار على رؤسهم عقار جسر السويس.

وقال الشاب إن زوج شقيقته استأجر تلك الشقة منذ قرابة عامين، وبعدها مجموعة من أصدقائه وانضموا للسكن معه حتى ووصل عددهم إلى 10 أفراد ماتوا جميعًا تحت الأنقاض.

و في مشهد مؤلم أبكى كل من شاهده انتشلت قوات الحماية المدنية بالقاهرة جثة سيدة تحتضن طفلها الرضيع من تحت أنقاض عقار جسر السويس المنهار.

لحظات من الرعب والألم عاشتها تلك السيدة، خوفًا أن يصيب رضيعها مكروه، وحزنًا على وداعه الذي لم يدرك بعد إن كان هذا السقوط قد يودي بحياته، أم أن أمه تداعبه وتؤرجحه كعادتها، واحتضنته للمرة الأخيرة، وتنقذه من سقطات الأحجار، فكان مشهد الوداع الأخير، ذهبت الأم للقاء بارئها، وبقي الطفل محميًا في كنفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق