الأخبارتونس

مشاهدة الإطلاق التجريبي للصاروخ الفوقصوتي الأقصى

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

الحادي عشر من يناير/كانون الثاني، شاهد كيم جونغ وون، الأمين العام لحزب العمل الكوري، رئيس
شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية الإطلاق التجريبي للصاروخ الفوقصوتي الأقصى الذي قامت
به أكاديمية علوم الدفاع الوطني.
كما شاهده جو يونغ واون، عضو هيئة رئاسة المكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمل الكوري، أمين
التنظيم للجنة الحزب المركزية ونواب رؤساء الأقسام المعنية للجنة الحزب المركزية والكوادر القياديون في قطاع
علوم الدفاع الوطني.
قد طرح المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري أمام قطاع أبحاث علوم الدفاع الوطني المهمة الإستراتيجية
الخاصة بإعطاء الأولوية لتطوير حقل الصاروخ الفوقصوتي الأقصى بغية تعزيز قدرة البلاد لردع الحرب
بصورة أكثر، وقادت لجنة الحزب المركزية كل مجرى تطوير منظومة السلاح الفوقصوتي الأقصى بقوة لتنفيذ
مهام مؤتمر الحزب.
قبل الإطلاق التجريبي، استمع الأمين العام إلى الشرح العام عن منظومة الصاروخ الفوقصوتي الأقصى من
رئيس أكاديمية علوم الدفاع الوطني.
جرى الإطلاق التجريبي بهدف الإثبات النهائي لكل الخصائص الفنية لمنظومة السلاح الفوقصوتي الأقصى
المتطورة حديثا.
عند بزوغ الفجر، طار الكيان الواقعي لقوة كوريا المقتدرة إلى السماء وهو يكسر سكوت سماء الفجر ويزيل
ستار الظلام وسط مراقبة الأمين العام.
إن الرأس الحربي القادر على الطيران الشراعي بالسرعة الفوقصوتية القصوى، المنفصل من الصاروخ
المطلق، أعاد القفز الشراعي من حدود مسافة 600 كيلومتر وأدى حركة الدوران القوية بـ240 كيلومترا من
زاوية السمت للإطلاق البدائي إلى زاوية السمت للهدف وأصاب الهدف المحدد في المنطقة المائية، الذي يبعد
بـ1000 كيلومتر.

من خلال الإطلاق التجريبي النهائي، تم إثبات قدرة الحركة البارزة للرأس الحربي القادر على الطيران
الشراعي بالسرعة الفوقصوتية القصوى بجلاء.
قدر الأمين العام تقديرا عاليا النجاح العملي للعلماء والتقنيين والكوادر والمنظمات الحزبية المعنية والذين
حققوا نجاحا كبيرا في قطاع تطوير السلاح الفوقصوتي الأقصى الذي يستأثر بالأهمية الإستراتيجية الأكثر
خطورة بين المهام الخمس النواتية لخطة السنوات الخمس لتطوير قدرة الدفاع الوطني، التي طرحها المؤتمر
الثامن لحزب العمل الكوري، وأعطاهم الشكر الخاص باسم لجنة الحزب المركزية.
أشار الأمين العام إلى أنه ينبغي إعطاء الزخم الكبير لتعزيز القدرة العسكرية الإستراتيجية للبلاد نوعا وكما
وبصورة مستدامة وللارتقاء بتحديث جيشنا، وشجعهم وألهمهم قائلا إنه يجب على قطاع أبحاث علوم الدفاع
الوطني أن يحرز النجاحات الرائعة باستمرار في إنجاز القضية المقدسة التاريخية لتعزيز قدرة ردع الحرب للبلاد
بصورة فائقة وفاء لسياسة حزبنا الخاصة بتطوير الدفاع الوطني ومنهجه الإستراتيجي.
في هذا اليوم، استدعى الأمين العام الأفراد الرئيسيين في قطاع أبحاث وتطوير السلاح الفوقصوتي الأقصى
إلى المقر الرئيسي للجنة الحزب المركزية وهنأهم بحرارة وعبر عن رجائه وثقته الكبيرة بأنهم سيعززون قدرة
ردع الحرب للبلاد بإحراز النجاحات المتواصلة في أبحاث علوم الدفاع الوطني الرائدة ويضمنون سيادة دولتنا
وأمنها بثبات، والتقطت له الصورة التذكارية عميقة الدلالة معهم.

(وكالة الانباء المركزية الكورية)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى