إقتصاد

محمد صالح الجنادي ل” شمس اليوم” الصراعات الهامشية تعقد الوضع الإقتصادي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

اعتبر الخبير الاقتصادي محمد صالح الجنادي في تصريح خص به موقع ” شمس اليوم ” ان ” الصراعات الهامشية التي تنتعش هذه الأيام في تونس لا تزيد الوضع الإقتصادي إلا تعقيدا لأنها ترسل إشارات سلبية لكل الفاعلين الاقتصاديين و الاجتماعيين. و لا يمكن الاستهانة في هذا الصدد بالخلاف الطاغي حاليا بين رئيس الجمهورية قيس سعيد و رئيس الحكومة هشام المشيشي لأن هذا الخلاف يدل على تداخل في المهام و سوء فهم للقانون لأن رئيس الحكومة مسؤول أمام مجلس نواب الشعب و ليس أمام رئيس الجمهورية و ما تعمدت رئاسة الجمهورية إبرازه من لقاء سعيد و المشيشي الأخير يبرز إلى جانب التفكك في العلاقة بين القصبة و قرطاج تدخلا من رئيس الجمهورية في أشياء لا تعنيه و انخراطا في تصفية حسابات في ظرف دقيق و حساس . و لا شك أن إعتماد هشام المشيشي على الخبراء يعتبر أمرا إيجابيا في حد ذاته و لكن من الضروري في اعتقادي أن يعتمد بالدرجة الأولى على الكفاءات الشابة لأنها أقرب إلى ما تشهده الإنسانية من تحولات و لا تحوم حولها شكوك أو شبهات و هذا عامل هام في إستعادة الدولة مصداقيتها و في إيجاد حلول للمستقبل

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق