إقتصاد عالمي

مجلس الوزراء يتداول في جملة من مشاريع القوانين والأوامر

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

تولّى رئيس الحكومة أحمد الحشّاني، اليوم الخميس 4 جويلية 2024، الإشراف على اجتماع مجلس الوزراء بقصر الحكومة بالقصبة، وذلك بالنيابة عن رئيس الجمهورية قيس سعيد، وفق ما أفادت به رئاسة الحكومة في بيان.

وتم التداول خلال اجتماع مجلس الوزراء في مشروع قانون يتعلق بتنقيح بعض أحكام المجلة التجارية و إتمامها. ويندرج مشروع القانون في إطار تفعيل الثورة التشريعية ومراجعة التشريعات المتعلقة بدعم دور العدالة في دفع الاقتصاد الوطني وتحسين مناخ الاعمال وملاءمة السياسة الجزائية مع خصوصية المعاملات الاقتصادية.

وقدمت وزيرة العدل ليلى جفال عرضا حول مشروع القانون الذي يهدف الى تعزيز أمان وموثوقية المعاملات بالشيك وتحسين الممارسات المصرفية و تحقيق التنمية الاقتصادية و العدالة الاجتماعية من خلال تدعيم واجبات المصرف وتكريس مسؤوليته وتشجيع استخدام آليات الدفع و الحلول الالكترونية البديلة و تحسين آداء المؤسسات البنكية و المالية.

كما يهدف مشروع القانون الى تسوية وضعية من صدرت ضدهم أحكام قضائية باتة أو من كانوا محل تتبعات قضائية جارية من أجل ارتكاب جريمة إصدار شيك دون رصيد بما يساهم في تحقيق التوازن بين الحفاظ على حرية المدين وحماية الحقوق المالية للدائن.

وتضمن مشروع القانون المعروض أهم الاصلاحات المتمثلة في تدعيم الواجبات المحمولة على المصرف ومسؤوليته وإقرار صيغة جديدة للشيك وتسقيفه وإرساء منصة الكترونية للتعامل بالشيك وإلغاء تجريم إصدار شيك دون رصيد يتضمن مبلغ يساوي أو يقل عن 5000 دينار وإقرار عدم إمكانية إثارة التتبعات الجزائية إلا بناء على شكاية من المستفيد وإدراج الصلح بالوساطة بخصوص جرائم إصدار شيك دون رصيد وتوسيع نطاق التسوية لتشمل مرحلة تنفيذ العقاب بالإضافة إلى مرحلة التتبع والمحاكمة وتحسين الممارسات المصرفية وتدعيم الوظيفة الاقتصادية والاجتماعية للمؤسسات البنكية وتسوية وضعية المحكوم عليه أو من كان محل تتبعات قضائية من أجل جريمة إصدار شيك دون رصيد مع توفير ضمانات للدائن.

كما تم التداول في  مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاق القرض المبرم بتاريخ 26 مارس 2024 بين الجمهورية التونسية والبنك الدولي للإنشاء والتعمير للمساهمة في تمويل مشروع الرواق الداعم للتنمية الاقتصادية (من خلال مضاعفة الطريق الوطنية رقم 13 الذي يربط الولايات الداخلية للبلاد وهي القصرين-سيدي بوزيد-صفاقس).

– مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاق القرض المبرم بتاريخ 22 ماي 2024 بين الجمهورية التونسية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والإجتماعي للمساهمة في تمويل التنمية الفلاحية المندمجة في حوض وادي تاسة بولاية الكاف.
– مشروع قانون يتعلق بالموافقة على انضمام الجمهورية التونسية الى اتفاقية فيانا بشأن المسؤولية المدنية عن الأضرار النووية.
– مشروع قانون يتعلق بتنقيح القانون عدد 21 لسنة 1995 المؤرخ في 13 فيفري 1995 المتعلقة بالعقارات الدولية الفلاحية و الذي يستهدف بالاساس الشركات الاهلية.

في المقابل, تم التداول في مشاريع الأوامر التالية:

– مشروع أمر يتعلق باتمام الأمر عدد 692 لسنة 1993 المؤرخ في 05 افريل 1993 المتعلق باحداث ممثليات دبلوماسية وقنصلية بالخارج، والذي يهدف الى احداث قنصلية في مونبولييه بفرنسا.

مشروع أمر يتعلق بضبط الأجر الأدنى المضمون لمختلف المهن في القطاعات غير الفلاحية الخاضعة لمجلة الشغل.
يهدف مشروع الأمر المعروض إلى الترفيع في الأجر الأدنى المضمون في القطاعات غير الفلاحية والخاضعة لمجلة الشغل، وذلك للمحافظة على المقدرة الشرائية للأجراء ذوي الدخل المحدود.

ويتضمن مشروع الأمر المعروض زيادتين في الأجر الأدنى المضمون لمختلف المهن في القطاعات غير الفلاحية الخاضعة لمجلة الشغل:

*أولا زيادة بنسبة 7% من الأجر الأدنى المضمون لمختلف المهن المسند في سنة 2022 ويسري مفعولها ابتداء من أول ماي 2024.
*ثانيا زيادة بنسبة 7,5% من الأجر الأدنى المضمون لمختلف المهن المسند في سنة 2024 ويسري مفعولها ابتداء من أول جانفي 2025.
وهو ما يترتب عليه آليا الترفيع في جرايات المتقاعدين في القطاع الخاص بأثر رجعي أيضا بداية من غرة ماي 2024، و ابتداء من غرة جانفي 2025 بالنسبة للزيادة الثانية.

– مشروع أمر يتعلق بضبط الأجر الأدنى الفلاحي المضمون.
يهدف مشروع الأمر المعروض إلى الترفيع في الأجر الأدنى الفلاحي المضمون والخاضع لمجلة الشغل وذلك للمحافظة على المقدرة الشرائية للأجراء ذوي الدخل المحدود.
ويتضمن مشروع الأمر المعروض زيادتين في الأجر الأدنى الفلاحي المضمون:

*أولا زيادة بنسبة 7% من الأجر الأدنى الفلاحي المضمون المسند في سنة 2022 ويسري مفعولها ابتداء من أول ماي 2024.
*ثانيا زيادة بنسبة 7,5% من الأجر الأدنى الفلاحي المضمون المسند في سنة 2024 ويسري مفعولها ابتداء من أول جانفي

2025.
وهو ما يترتب عليه آليا الترفيع في جرايات المتقاعدين في القطاع الخاص بأثر رجعي أيضا بداية من غرة ماي 2024، وابتداء من غرة جانفي 2025 بالنسبة للزيادة الثانية.

– مشروع أمر يتعلق بضبط مشمولات وزارة الصناعة والمناجم والطاقة.
– مشروع أمر يتعلق بتنظيم وزارة الصناعة والمناجم والطاقة.
–  مشروع أمر يتعلق بضبط أحكام استثنائية للتفويت بالمراكنة في المكاسب المنقولة التي زال الانتفاع بها بين الهياكل العمومية.

ويهدف مشروع الأمر إلى سن أحكام استثنائية تتعلق بتنظيم عمليات التفويت بالمراكنة في المكاسب المنقولة التي زال الانتفاع بها بين الهياكل العمومية، بما يمكن من تجاوز مجمل الإشكاليات التي تم رصدها والتسريع في عمليات التفويت، من خلال توفير اطار يخول للهياكل العمومية التعامل فيما بينها مباشرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى