أخبار العالم العربي

مجلس الاسرة العربية يجدد ادانته باشد العبارات لجرائم الابادة في غزة ويطالب بالوقف الفوري والمستدام لاطلاق النار

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

 

علاء حمدي

جدد مجلس الأسرة العربية للتنمية برئاسة الدكتورة آمال إبراهيم  , ادانته باشد العبارات عدوان الاحتلال الغاشم على قطاع غزة وما يمارسه من جرائم الابادة الجماعية وضد الانسانية ضد شعب وعمال فلسطين، مطالباً بضرورة الوقف الفوري لاطلاق النار وحماية المدنيين، ووقف المجازر والعقوبات الجماعية التي تفرضها قوات الاحتلال.

ودعا مجلس الأسرة العربية للتنمية , المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتقديم مساعدات عاجلة للمساهمة في تحسين ظروف المواطنين بقطاع غزة، وأطراف الإنتاج الثلاثة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مجددا الدعوة لفتح الممرات الإنسانية لتسهيل الوصول الآمن للإمدادات، والخدمات الأساسية لجميع المدنيين نظراً لتفشي الأمراض، والفقر، والجوع جراء مواصلة قوات الاحتلال هجماتها العسكرية على قطاع غزة.

ورحب مجلس الأسرة العربية للتنمية  بقراري محكمة العدل الدولية بضرورة الوقف الفوري للعدوان على غزة، وللاعتداءات في رفح استناداً إلى اتفاقية منع جريمة الابادة الجماعية، ويؤيد ما جاء في تقرير المدير العام بشأن ضرورة انهاء الاحتلال الذي يهدد العدالة الاجتماعية، مطالبا المدير العام للمنظمة بالضغط على القوة القائمة بالاحتلال لاستعادة حقوق الضمان المحتجزة، وكذلك إعادة أموال المقاصة الى السلطة الفلسطينية، وتطبيق معايير منظمة العمل الدولية على عمال فلسطين، ودعم صندوق الطوارئ للبطالة، وصندوق التشغيل الفلسطيني.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى