الأخبار

متجاهلين الدولة :انصار الغنوشي يهددون بتركيا وحكمنا بالحديد والنار

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ


اثارت التعاليق الواردة على الصفحة الشخصية لراشد الغنوشي من قبل مريديه والمؤلفة قلوبهم امتعاضا كبيرا لكم العنف والدموية التي تتضمنها وهي دعوة منهم لمعاملة معارضي النهضة ودولة الخلافة بالحديد والنار اكثر من ذلك كشفت احدى التدوينات عن استقواء انصار الغنوشي بالطائرات التركية لقربها من تونس بحكم تواجدها بليبيا وهو امر خطير يذكر بسيناريو التسعينات وباب سويقة وحوادث ماء الفرق  وربما اخطر بحكم تطور الوسائل خاصة اذا انفلتت هذه المجموعات العنيفة عن سيطرة الشيخ الذي يسوق صورة للعالم على انه مدني وسلمي فهل ستكتفي القيادات بالتبرئ منهم كما فعلت مع محرقة باب سويقة رغم انها اشرت على فكرة تحرير المبادرة؟لماذا تمر دعوات العنف دون حسيب ؟من يحمي هؤلاء؟ومن يستثمر في العنف؟

هاجر واسماء 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى