الأخبارالعالم

ما وراء السياسة

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أوباما: مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة من قِبَل الجيش حقيقية

أكد الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، أن الأجسام الطائرة المجهولة، التي تتمتع بالسرعة والمناورة العاليتين أكثر من أي طائرة لدى الجيش الأميركي، هي موجودة فعلاً، ويجب أخذها بعين الاعتبار، وقال أوباما خلال حديثه في برنامج «ليت ليت» التلفزيوني، الذي يقدمه المذيع الأميركي جيمس كوردون، يوم الاثنين الماضي، إنه شاهد صور لهذه الأجسام الطائرة وهي تعمل على مضايقة أهداف عسكرية أميركية، وانتشرت بكثافة.

وأضاف أوباما: «الحقيقة أنه توجد صور وتسجيلات لأجسام تتحرك في السماء، لكننا لا نعرف ما هي بالضبط، ولا نستطيع تفسير كيفية تحركها، وانطلاقها، كما أن أشكالها غير مفهومة أيضاً، وأعتقد أن الكثير من الناس لايزالون يأخذون على محمل الجد محاولة التحقق وفهم هذه الأجسام، لكني لا أستطيع إضافة مزيد من الشروح».

وكشف أوباما عن أنه شعر بالفضول الشديد حول برامج أبحاث تقوم بها الولايات المتحدة، حول أشكال الحياة الغريبة عند انتخابه في الرئاسة عام 2008، وضحك الرئيس أوباما، الذي يأتي ترتيبه 44 ضمن الرؤساء الأميركيين، من الشائعات المتعلقة بمختبرات يتم فيها الاحتفاظ بعينات من الأجسام الغريبة، وقال لمقدم البرنامج مازحاً إنه يعرف أكثر مما يقول عن هذه الأجسام، وأضاف: «بالنسبة للأجسام الغريبة ثمة أشياء لا أستطيع قولها على الهواء».

وقال أوباما: «انظر، الحقيقة أنني عندما دخلت البيت الأبيض سألتهم عما إذا كانت هناك مختبرات في مكان ما، حيث يتم حفظ عينات من الأجسام الغريبة وسفن الفضاء، لكن بعد بحث بسيط كان الجواب بالنفي».

وقال الضابط في سلاح الطيران، ريان غرافيز، الذي طار بطائرة «إف 18» فوق سواحل فيرجينيا، في الفترة بين 2015 و2017، إن سربه شاهد أجساماً طائرة في منطقة محددة من الفضاء بالقرب من شاطئ فيرجينيا، كل يوم تقريباً، في الفترة بين عامَي 2015 و2017.

وأضاف غيريفز لبرنامج «60 دقيقة»: «بصراحة شعرت بالقلق من ذلك، فإذا كانت هذه الأجسام هي طائرات تكتيكية تابعة لدولة أخرى تواصل الطيران هناك، فإنها مشكلة كبيرة»، وأضاف: «لكن لأنها مختلفة تماماً من حيث الشكل، فإننا غير مستعدين للنظر إلى المشكلة بصورة مباشرة، لكن أشعر بالسعادة لأننا تجاهلنا تلك الحقيقة مع أننا كنا نشاهدها يومياً».

ومن المقرر أن تقوم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بنشر تقرير حول مشاهدات ظاهرة الأجسام الغريبة الطائرة في الفضاء من قبل العاملين في الجيش، الشهر المقبل. ودعا السيناتور، ماركو روبيو، الذي كان رئيساً للجنة الاستخبارات في الكونغرس، إلى نشر التقارير المتعلقة بظاهرة الأجسام الغريبة الطائرة، بالنظر إلى أنه يعتقد أن زملاءه في الكونغرس لا يأخذون هذا التهديد على محمل الجد، وأضاف لبرنامج «60 دقيقة» التلفزيوني: «بعض زملائي مهتمون بهذا الأمر، لكنّ آخرين يسخرون من الموضوع عند طرحه».

وتظهر الصور، التي تم نشرها الأسبوع الماضي، والتي قالت عنها وزارة الدفاع الأميركية إنها حقيقية، جسماً غريباً طائراً يمر بسرعة قرب سفينة أميركية ومن ثم يغوص تحت الماء.

• الحقيقة إنه يوجد صور وتسجيلات لأجسام تتحرك في السماء، ولكننا لا نعرف ماهي بالضبط.

باراك أوباما:

«عندما دخلت البيت الأبيض سألتهم عما إذا كانت هناك مختبرات في مكان ما، حيث يتم حفظ عينات من الأجسام الغريبة وسفن الفضاء، لكن بعد بحث بسيط كان الجواب بالنفي».

الا مارات اليوم : ترجمة:حسن عبده حسن ■ عن «ديلي ميل»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى