الأخبار

ماذا يجري بين مكونات الائتلاف الحاكم ؟ اتهامات وردود مقابلة ….

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

أثارت تصريحات نور الدين البحيري الاخيرة والمتعلقة باتهام حزب من الائتلاف الحاكم بالضلوع في احداث تطاوين دون ان يشير اليها بالاسم غضب حركة الشعب التي اعتبرت نفسها المعنية بهذا التلميح بالنظر  للتصريحات المتكررة لقيادات من  النهضة التي تستهدف حركة الشعب هذا واعتبر النائب  عن حركة الشعب  القمودي في تصريح بإذاعة ” جوهرة اف ام” أن “حركة النهضة بدأت تشتغل منذ أسبوع إعلاميا لإخراج حركة الشعب من السلطة” وتابع أنها “اصدرت بيانا  اكدت في فقرة منه ان رجال الاعمال اصبحوا مستهدفين وذلك في علاقة بالملفات التي أثارتها حركة الشعب حول قضايا فساد ترتبط ببعض رجال الأعمال.”
ونوه النائب ان “حركة النهضة منزعجة من وجودنا في الحكومة وليست “مرتاحة” في السلطة وهذا ما اشارا اليه نور الدين البحيري في تصريحاته الاخيرة 
وتعقيبا على  أحداث تطاوين قال القمودي” انا أحب أن أسأل البحيري عن انتخابات 2011 و2014 والانتخابات البلدية سنة 2018 وانتخابات 2019 هاذم الكل من اهالي تطاوين لديهم نائبين او 3 نواب وحركة الشعب ليس لها اي نائب من تطاوين .. يعني أن النهضة موجودة في الميدان فكيف يتهم إذن حركة الشعب بأنها ضالعة في التحريض على السلطة ؟ “.
واضاف  ” ما يحدث لعبة سياسية قذرة في سياق صراع التموقع داخل الحكومة وتوسيع حزامها السياسي واخراج الطرف الاخر الذي يقلقهم من الحكومة … تواجدنا معهم يُزعجهم …انا احمّل البحيري والوزير القريب منهم الذي هو وزير الطاقة مسؤولية الانفجار الذي حدث في  تطاوين .
هاجر وأسماء 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق