فن و ثقافة

ماجد الكدواني يواجه تحديات جديدة في الموسم الثاني من الدراما الكوميدية الاجتماعية الشيقة”موضوع عائلي”

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

محمد قناوي – القاهرة

وسط تطور وتصاعد درامي واجتماعي وبعد النجاح الكبير الذي حققه الموسم الأول، تنطلق أحداث الموسم الثاني من الدراما الكوميدية الاجتماعيّة المليئة بالمواقف الكوميدية الشيقة “موضوع عائلي”، من “أعمال شاهد الأصلية”، ويُعرض على باقة VIP من شاهد، اعتباراً من الخميس 22 ديسمبر2022

تتواصل أحداث الموسم الثاني من “موضوع عائلي” مع ابراهيم “ماجد الكدواني” بعد أن تستقر علاقته بابنته التي يكتشف وجودها في حياته بعد أكثر من 20 عاماً مما يغير مجري حياته، ولكن تحدث متغيرات جديدة له حيث يكتشف إصابته بمرض خطير ويقع في حيره بين محاولة إخفاء هذا السر عن كل المُحيطين به من جانب وبين التعايش بصورة طبيعية مع ابنته وشقيقته ومعارفه من جانب أخر. فهل سينجح ابراهيم في الاحتفاظ بهذا السر طويلاً أم ستحدث مفاجآت تقلب حياته مجدداً؟

 يوضح النجم ماجد الكدواني أن نجاح الموسم الأول فاق توقعاتنا جميعاً، وأشار إلى أن قصة مسلسل “موضوع عائلي” هي البطل الحقيقي والسبب الرئيسي في قبول مُشاركته في العمل، وهي فكرة إكتشاف “ابراهيم” لوجود بنت تظهر في حياته بعد سنوات طويلة وهو الشخص الذي لم يعتد على تحمل المسؤولية. وقال الكدواني أن هناك شخصيات جديدة انضمت إلى الموسم الثاني ستمثل إضافة كبيرة للأحداث التي ستأخذ منحى مُختلف مع الاحتفاظ بالطابع العائلي للأحداث التي ميزت المُسلسل. وأكد الكدواني أنه ناقش مع المخرج أحمد الجندي والمُنتج أحمد الجنايني فكرة تقديم موسم ثان، واتفقنا على أن تفاعل الجمهور مع الموسم الأول هو ما سيُحدد فكرة تقديم موسم ثان أم لا، وهو ما تحقق بالفعل”، آملاً بأن يجد الموسم الجديد نفس النجاح الذي واكب الموسم الأول.

يشهد الموسم الثاني من المسلسل انضمام النجمة نور إلى الأحداث، وقالت إن المُشاركة في عمل ناجح مسؤولية كبيرة لأن الجمهور ارتبط بالأحداث وتفاعل مع الشخصيات، معتبرة إنها محظوظة لأن المُخرج أحمد الجندي اختارها لشخصية الطبيبة “مريم”، وأشارت إلى أن الشخصية تمت كتابتها بشكل مميز وهي متوافقة مع الأحداث وتدخل في حياة كل الشخصيات، خصوصاً إبراهيم بحيث يشعر المُشاهد أن مريم هي جزء أساسي من الأحداث. وقالت إن هناك خلطة مميزة وخاصة من كتابة وإخراج وإنتاج هي السبب الرئيسي في إرتباط الجمهور بالمسلسل. وأشارت نور إلي أن “هذا هو أول تعاون لها مع “شاهد” في واحد من الأعمال الأصلية للمنصة، وقالت إن الأعمال التي تُقدم على شاهد تحمل تكثيفاً درامياً مهماً والمُشاركة في هذا الشكل الدرامي إضافة كبيرة للفنان.

من جانبه يلفت محمد شاهين إلى أن “شخصية خالد على الرغم من كونها شريرة، لكنها تُقدم الشر بصورة كوميدية وشيقة ويتمثل هدف خالد الأول والأهم في محاولة سداد ديونه وليس ممارسة الشر عموماً”. ويضيف: “مع تطور الأحداث في الموسم الثاني سيتطور أداء خالد، ويحاول أكثر البحث عن حلّ لمشكلته بطرق خاطئة مع قناعته بأنه يقوم بالتصرف الصحيح”. ويختم بالقول “أن الرجل في لحظات معينه كان عليه أن يتخذ قرارات معينه تجاه سارة وابراهيم وهو ما ستكشف عنه حلقات الموسم الثاني”.

أما طه دسوقي فقال إن شخصية حسن في الأحداث قريبة منه في الحقيقة، وهو ما خلق حالة من التفاعل بينه وبين جمهور الموسم الأول، وأِشار إلى أن تطور الشخصية في الموسم الثاني حدثت بسبب أسلوب الكتابة ورؤية المخرج. وقال إن أهم ما يتميز به العمل هو روح العائلة الحقيقية الموجودة في الأحداث وهي مُستمدة بالفعل من الواقع الذي تُناقشه، وكل الوقائع تدور فعلاً في حياتنا اليومية وداخل منازلنا وهي مغزولة بصورة مُتشابكة وتمت صياغتها بأسلوب راق وجذاب في الوقت ذاته. وأمل طه أن يُلاقي الموسم الثاني نفس النجاح الذي صادف الموسم الأول وأن يكون العمل إضافة مهمّة لمستقبله الفني.

تشدّد ياسمين موافي على أنها محظوظة لاختيارها للمُشاركة في الموسم الثاني على الرغم من أن طبيعة أدوارها السابقة تختلف عن طبيعة المُسلسل، وقالت ياسمين أننا نفتقد هذا النوع من الأعمال التي تُقدم أنماطاً درامية حقيقية نُصادفها دوماً في حياتنا وفي تفاصيلنا اليومية، وأشارت إلى أن أهمية هذا النوع من الأعمال هو الجانب الإنساني الذي تحمله. وحول الدور الذي تلعبه في العمل، تقول موافي “أقدم شخصية “أم ليث” شقيقة غازي وهي شخصية مركبة وستتفاعل مع أغلب الشخصيات وهو ما مثّل تحدياً كبيراً لي. 

يذكر أن مُسلسل “موضوع عائلي” من بطولة ماجد الكدواني، نور، محمد شاهين، رنا رئيس، سماء إبراهيم، محمد رضوان، طه دسوقي، محمد القس، ياسمين وافي، وإخراج أحمد الجندي، تولى كتابة العمل ورشة من الكتاب تضم محمد عز الدين، أحمد الجندي، كريم يوسف وسامح جمال، ومن توقيع المخرج أحمد الجندي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى