مجتمع

مؤلفة كتاب “كيف تقتلين زوجك”: لم أقتل زوجي وكنت في مكان الجريمة أُحضِّر لرواية جديدة !

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

دانت هيئة محلفين في ولاية أوريجون غرب الولايات المتحدة، روائية أمريكية كتبت مقالاً بعنوان “كيف تقتلين زوجك”، بتهمة قتل زوجها.

واحتاجت هيئة المحلفين في بورتلاند ثماني ساعات فقط، أمس الأربعاء، لإصدار حكم بإدانة نانسي كرامبتون بروفي، بإطلاق النار على زوجها دانيال بروفي.

وقال ممثلو الادعاء حسب “ا ف ب” إن الكاتبة نشرت كتباً عدة بعناوين مثيرة، من بينها “الزوج الخطأ”، و”العاشق الخطأ”.

وكانت كرامبتون بروفي تمرّ بأزمة مالية قبل أن تطلق على زوجها رصاصتين في القلب في يونيو 2018، في معهد للطهي حيث كان يعمل، وفق المحكمة.

ونفت كرامبتون بروفي (71 عاماً) التهمة، قائلة إن وجودها في مسرح الجريمة، بحسب ما أظهرت لقطات كاميرا مراقبة في المكان، كان بهدف الاستلهام في كتاباتها.

كما زعمت أن مسدساً مفقوداً تعتقد الشرطة أنه سلاح الجريمة، تم شراؤه في إطار التحضير لكتابة رواية، ونفت أن تكون مئات آلاف الدولارات التي كانت ستكسبها من عقود التأمين عن زوجها، قد شكلت دافعاً للقتل.

وذكرت صحيفة “ذي أوريجونيان”، أنّ محاميي كرامبتون سيستأنفون الحكم. وقالت المحامية كريستين وينيميلر أمام هيئة المحلفين في المحاكمة: “نانسي بروفي كانت تحب زوجها”، مضيفة: “يمكنك أن ترى ذلك في عينيها اللتين تلمعان في كل مرة تتحدث عنه”.

وأوقفت كرامبتون بروفي في سبتمبر 2018، وهي لا تزال محتجزة منذ ذلك الحين.

وعرض المدعي العام شون أوفرستريت أدلة عدة تظهر “كيف تآمرت كرامبتون بروفي لقتل زوجها”، الذي كان يبلغ 63 عاماً.

وقال خلال المحاكمة: “الأمر لا يتعلق فقط بالمال، بل أيضاً بنمط الحياة الذي كانت نانسي ترغب فيه، ولم يكن دان يستطيع توفيره لها”.

ونفت كرامبتون بروفي مزاعم معاناتها من أزمة مالية، خلال أقوالها أمام المحكمة الأسبوع الماضي، قائلة إن “مشاكلها المالية كانت حُلت قبل فترة طويلة” من وفاة زوجها. وأضافت: “وضعي المالي بوجود دان حياً أفضل مقارنة مع وفاته”.

وتواجه كرامبتون بروفي احتمال السجن مدى الحياة، وسيصدر الحكم عليها في وقت لاحق.

وتشرح كرامبتون بروفي في مقالها “كيف تقتلين زوجك”، الذي لا يزال متاحاً بسهولة على الإنترنت، طرق التخلص من الزوج غير المرغوب فيه ودوافعه.

ويشمل ذلك المكاسب المالية، واستخدام سلاح ناري، رغم إشارة المقال إلى أن البنادق “تثير الضجة والفوضى، وتتطلب بعض المهارة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى