الأخبارالرئيسيةتونسرياضة

” لوبي إماراتي ” داخل النادي الإفريقي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أصبحت جمعية النادي الإفريقي منذ أن ترأسها سليم الرياحي محل تجاذبات سياسية من الأحزاب السياسية بل أن الأمر تجاوز ذلك بعد إمضاء عقد الاستشهار مع الخطوط الجوية القطرية إلى صراع خفي أخذت ملامحه تتضح بين دوائر مقربة من قطر و يمثلها أساسا رئيس الجمعية عبد السلام اليونسي و آخر من بقايا مرحلة سليم الرياحي الذي يقيم أغلب الوقت في الإمارات العربية المتحدة و يمثله بالدرجة الأولى مجدي الخليفي الذي يعتبره عدد كبير من احباء النادي الإفريقي مسقطا على الجمعية و أداة تنفيذ اجندا سليم الرياحي الذي انخرط حسب مصادر مطلعة في الاستراتيجيات الإماراتية الخاصة بتونس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق