إقتصادالأخبارالرئيسيةتونس

لجنة التحاليل المالية التابعة للبنك المركزي التونسي تطلق منصة لمراقبة تدفق الأوراق المالية الأجنبية.

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

خلال ندوة انتظمت عن بعد اليوم الأربعاء بمبادرة من البنك المركزي التونسي ،خصصت لتقديم التقرير المتعلق بنشاط لجنة التحاليل المالية للمدة المتراوح بين 2018 و2019 تم الإعلان عن انشاء منصة * حنبعل* المخصصة لتبادل المعلومات بشكل حسني سريع يهدف إلى مراقبة تدفق الأوراق المالية الأجنبية عبر الأراضي التونسية ومن المتوقع أن يدخل هذا الانجاز حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي 2021.

ويسمح مشروع المنصة

– بإعطاء القيمة الجملية للعملة الأجنبية الكوردية والتي لم يتم تسوية وضعيته طبقا لاجرات الصرف المعمول بها. ‐القيام بعمليات التقصي بخصوص الأموال الغير متدفقة لعدم إدراجها في النظام البنكي .

– رصد الأموال الموجهة لتمويل نشاطات غير شرعية وتحديد مصادرها وهوية صاحب الحساب القائم بعملية التصريح الديواني واجهتها اتخاذ قرارات بالتعاون مع السلطات المكلفة لمزيد التقليص من المخاطر المتعلقة لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب والتصدي لمخاطر التنقل العابر للحدود الأموال.

واقترحت لجنة التحاليل المالية على السلطات العمومية سقفا لتحويل الأموال نقدا التي يقوم بها المسافرون في حدود 30 الف دينار لكل مسافر مع التصريح بها لدى مصالح الديوانة عبر حسابات بنكية

وستكون منصة حنبعل أحداثا مهما للتوقي من المخاطر المالية ومقاومة تبييض الارهاب بما يسهم في السلامة المالية وبالتالي الاقتصادية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق