الأخبار

قيس سعيّد: لم نكن ولن نكون دعاة فوضى أو دعاة خروج عن الشرعية

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

أدى رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، قيس سعيّد أمس  الجمعة 15 ماي 2020 زيارة إلى الأكاديمية العسكرية بفندق الجديد من ولاية نابل .وإثر تحية العلم واستعراض تشكيلة شرفية تحول رئيس الدولة إلى مقر القيادة حيث تابع عرضا نظريا حول التكوين بالأكاديمية واطلع على عينة من مشاريع ختم الدروس للتلاميذ الضباط بالأكاديميات العسكرية الثلاث.
وتوجه رئيس الجمهورية بكلمة ثمن فيها نجاحات المؤسسة العسكرية والمجهودات التي ما انفكت تبذلها في مختلف المجالات لدعم السلط المدنية سواء في تأمين الامتحانات أو الانتخابات أو كذلك في المجال الصحي حيث تولت مؤخرا تركيز مستشفى ميداني في قبلي في وقت قياسي، وثمن دور الأكاديمية العسكرية على وجه الخصوص التي تعتبر من مفاخر تونس حيث ساهمت ولا تزال في تكوين أجيال من العسكريين المدافعين عن الوطن المتميزين بالانضباط والإرادة والعزيمة.
وجدد التأكيد على حق أبناء المؤسسة العسكرية في الرعاية والإحاطة بهم وذويهم، كما جدد الثقة في المؤسسة العسكرية وفي استيعابها لكل أنواع العلوم العسكرية واثنى على  دورها الكبير في المحافظة على الوطن وعلى الشرعية وعلى فرض احترام القانون. وتابع في هذا السياق  انه لم نكن ولن نكون دعاة فوضى أو دعاة خروج عن الشرعية، ولكن من حق أي كان من المواطنين أن يطالب بأن تتقابل الشرعية مع المشروعية الشعبية.
هاجر وأسماء 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق