الأخبار

قيس سعيد :من يستعد للفوضى ومن يضرم النار في ممتلكات الشعب، سيكون أول من يحترق بألسنة لهيبها…

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

أكــد مساء اليوم السبت  رئيس الجمهورية قيس سعيد في كلمة توجه بها للشعب التونسي بمناسبة عيد الفطر أن الدولة التونسية واحدة ولها رئيس واحد في الداخل والخارج. وانتقد من وصفهم بأنهم “اعتكفوا لترتيب الأوضاع وتحقيق ما يراودهم من أضغاث الأحلام”، ملاحظا ان البعض لا يزال ” يحن إلى ما مضى والعودة الى الوراء، وآخرون يهيئون أنفسهم لأنفسهم بما يحلمون وبما يشتهون، والبعض الآخر للأسف دأبهم النفاق والرياء والكذب والافتراء”،حسب قولهوقال قيس سعيد “من يستعد للفوضى، بل ويتنقل من مكان إلى مكان لإضرام النار في ممتلكات هذا الشعب، فسيكون بالتأكيد أول من سيحترق بألسنة لهيبها…
وأضاف رئيس الجمهورية هناك من لا يطيب له إلا العيش في الفوضى، فوضى الشارع، وفوضى المفاهيم، ولكن للدولة مؤسساتها وقوانينها وللمواطنين حقوقهم، وهي ليست مجال سجال أو سوقا للصفقات التي تبرم في الصباح وفي المساء”.
ونوه   قيس سعيّد على أنّه “لم يتم البحث عن الأزمات لإدارة الأزمات كما يفعلون، فخطاب الأزمة، كما هو مألوف، أداة من أدوات الحكم. وكان يمكن الرد على من يفتعلون القضايا الوهمية بأكثر مما يتصورون… ولكن الاختيار كان دائما هو الحرص على القيم الأخلاقية قبل الحرص على تطبيق القانون”.
هاجر وأسماء 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى