الأخبار

قيس سعيد :تونس تعيش اخطر وادق اللحظات في تاريخها ولن اترك الدولة في مثل هذا الوضع الراهن

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

  .

اجتمع رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الاثنين 20 جويلية 2020 بقصر قرطاج برئيس مجلس نواب الشعب السيد راشد الغنوشي ونائبية السيدة سميرة الشواشي والسيد طارق الفتيتي. وقد خصص هذا اللقاء لبحث سير دواليب الدولة وخاصة الوضع السائد في مجلس نواب الشعب خلال الفترة الأخيرة، مما جعله غير قادر على القيام بمهامه.
وأشار رئيس الجمهورية إلى أن مجلس نواب الشعب صار يعيش حالة من الفوضى التي لا يمكن القبول بها، مبينا حرصه على السير الطبيعي لدواليب الدولة. 
وجدد تأكيده على أنه ليس في صراع مع أحد أو مع أي جهة كانت، وأنه شديد الحرص على العمل في نطاق القانون ووفقا لإرادة الشعب وطموحاته.كما لفت رئيس الدولة إلى أنه لن يظلّ مكتوف الأيدي أمام ما تشهده مؤسسات الدولة من تهاو، مضيفا أن الدولة ستبقى فوق كل الاعتبارات وأن تعطيل عمل المؤسسات الدستورية غير مقبول بكل المقاييس.
كما اضاف ان الوسائل القانونية المتاحة في الدستور موجودة لديه اليوم بل هي كالصواريخ على منصات إطلاقها ولكنه لايريد اللجوء اليها في هذا الظرف بالذات  مضيفا أنه لن يترك الدولة في مثل هذا الوضع الراهن. 
وذكّر رئيس الدولة في السياق ذاته بأن سلطة الضبط الإداري داخل مجلس نواب الشعب تعود الى رئيس المجلس طبقا للفصل 48 من نظامه الداخلي. وبيّن رئيس الجمهورية في ختام هذا اللقاء أن تونس تعيش اليوم أخطر وأدق اللحظات في تاريخها منذ الاستقلال، داعيا الجميع إلى وجوب التحلي بروح المسؤولية، والانكباب على حل المشاكل الحقيقية للشعب التونسي.

هاجرواسماء

https://www.facebook.com/271178572940207/posts/3377154585675908/

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق