الأخبارتونس

قيس سعيد: الواقع السياسي والدستوري مؤلم وإنقاذ البلاد يتطلب نية صادقة

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

 قال رئيس الجمهورية، قيس سعيد، خلال لقاء جمعه مساء أمس السبت بعدد من أفراد الجالية التونسية المقيمة بمصر، بمقر السفارة التونسية بالقاهرة، إن “الواقع السياسي والدستوري بتونس مؤلم”، مؤكدا “ضرورة أن تتوفر الإرادة السياسية الحقيقية للخروج من هذا الوضع”.


واعتبر أن “تونس تملك إمكانات هائلة، ما يجعلها قادرة على صنع المعجزات”، مذكرا، في هذا السياق، بأنه تم منذ أيام إطلاق قمر صناعي بأياد تونسية، ومنتقدا ما أسماه ب”غياب النية الصادقة في إنقاذ البلاد رغم ما تزخر به من طاقات وكفاءات بشرية”.


ولفت قيس سعيد إلى أن “العقبات الموجودة هي من الداخل”، مؤكدا أنه “سيتحمل مسؤوليته لإيجاد الحل”، بالرغم مما وصفه ب”كل المناورات والمؤامرات التي فاقمت مظاهر البؤس والفقر”. وأعرب عن أسفه “للانتقال في تونس من الحزب الواحد، إلى اللوبي الواحد، لا سيما وأن رئيس الجمهورية منتخب من الشعب، وأن النظام والحكومة يفترض انهما منبثقان عن الأغلبية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق