مقالات

قف..وكفانا تملقا للأخوة

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

بعيدا عن العروبة الرومنسية وعن الوحدة الموؤودة وعن مغرب عربي غربت شمسه قبل أن تشرق ….

مع كبير الفخر بالجزائر العمق الطبيعي لتونس وظهرها الحقيقي …تبقى ليــــبيا الشوكة المؤذية في قدم بلادنا ولن نذهب بعيدا في تاريخ لم نعاصره وسنكتفي بالجراح التي لا زالت تؤلمنا ..

ليبيا وليدة الطفرة النفطية خلقت جيلا من الحكام و(بعض) السكان نحاول أن ننسى غرورهم وصلفهم وتعاليهم المطبوع بالجهل والغباء ! ..

نحن من قاع هذا الشعب التونسي وفقرائه نختزن الكثير من ءاساءات ءاخوتنا المتعجرفين (لقد كان اللأجراء والعمال من شعبنا يهانون ويصفعون ويركلون ويشتمون لأتفه الأسباب ويعاملون كالعبيد مع الأفارقة والمصريين !!

وأطردهم معمر القدافي سنة 76 أكثر من 8000 آلاف في يوم واحد بدون نقودهم ولا ثيابهم في ءاهانة كاملة وأعادها سنة 80 بعد فشل ءانقلاب من تدبيره في قْفصة ! …

وبعد أن وقع قتل العقيد بنفس أسلوبه البغيض تحت نعال المرتزقة في مشهد متوحش ..فتح التونسيون الفقراء حدودهم وبيوتهم للهاربين من الجحيم وتقاسموا معهم الرغيف ……

ومع ذلك يخرح علينا (الدبيبة ) رئيس مجلس لست أدري ماذا …

ليعيد نفس الأغاني البليدة المتعالية !!…

على ءاخوتنا الليبيين

أن يفهموا ..أن ليبـــيا بدون تونس ومصر والجزائر .

لن تكون سوى بئر نفط وحقل غاز ..ءاذا ءاحترق..لن يبق غير الرمل والرماد …وبعض رعاة الجمال ..لذلك فلينزعوا عنهم كل هذا الصلف والغرور …

رؤوف هداوي….

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى